اختفاء أموال من الاحتياطي المركزي خلال تولي بيرات البيرق للمالية

عاصفةٌ جديدة من انتقاداتِ المعارضة التركية ضدّ رئيس النظام التركي رجب أردوغان وسياسته الاقتصادية، فتح أبوابها اعتراف وزير الخزانة المالية لطفي إلوان، باستخدام مئة وثمانية وعشرين مليار دولار من احتياطي النقد الأجنبي لإنقاذ الليرة التركية ومنعها من الانهيار.

وزير مالية النظام وفي تعليقه على الجدل الكبير الدائر حول اختفاء هذا المبلغ من الاحتياطي النقدي للبلاد، قال إنّ البنك المركزي يضطرّ لاستخدام الاحتياطات ومعاملات الصرف الأجنبي من وقتٍ لآخر.

وأثارت المعارضة التركية قضية اختفاء المبالغ المالية الكبيرة من احتياطي النقد الأجنبي للبلاد منذ أشهر، أي قُبيل استقالةِ وزيرِ الخزانة والمالية السابق، برات البيرق، صهر أردغان من منصبه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وزيرِ الخزانة والمالية السابق برات البيرق

وتسببت لافتات علقها حزب الشعب الجمهوري المعارض في عدد من المدن، تحمل عبارة “أين الـ مئة والثمانية والعشرين مليار دولار؟” في استنفارٍ أمنيٍّ كبيرٍ حيث أُزيلت تلك اللافتات بشكلٍ فوري، كما نشرت أحزاب المعارضة مقاطع فيديو ساخرة وطبعت كماماتٍ تحمل العبارةَ ذاتَها.

وأدلى رئيس النظام بتصريحاتٍ متضاربةٍ إذ أشار بدايةً إلى أنّ المبلغ أُنفِق على دعم الليرة التركية، ليعود بتبريرٍ آخرَ الأسبوع الفائت ويقول إنّ المليارات المفقودة أُنفِقت ضمن التدابير التي طبقها النظام لمواجهة تفشّي فايروس كورونا في البلاد، وهو ما أثار غضبَ الشارعِ في تركيا.

قد يعجبك ايضا