وزير خارجية أمريكا يناقش الملف النووي الإيراني مع نظرائه الأوروبيين

مسارُ المفاوضات النوويةِ بين إيران والقوى العالمية الكبرى في فيينا لإحياءِ الاتفاق النووي الموقَّعِ عام ألفين وخمسة عشر، تصدَّرَ جدولَ أعمالِ قمةِ مجموعةِ السبع في مدينة ليفربول شمالي إنكلترا، وسط مساعٍ غربيةٍ للضغطِ على إيران.

المتحدثُ باسمِ الخارجية الأمريكية نيد برايس، قالَ إنَّ وزيرَ الخارجية أنتوني بلينكن عقدَ اجتماعاً وصفَه بالمُثمر، مع نظيرتِه الألمانية أنالينا بيربوك، والبريطانية ليز تروس، ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، لبحثِ الملفِّ النووي الإيراني.

وبحسبِ برايس، فإنَّ الاجتماعَ الذي عُقد في مدينة ليفربول، على هامش اجتماعٍ لوزراء خارجية مجموعة السبع تناولَ خطةَ عملٍ شاملةً مشتركةً حول الاتفاق النووي مع إيران والتدابير التي ستتخذها القوى العالميةُ في الفترة المقبلة.

يأتي هذا، في وقتٍ استُؤنفت فيه المحادثاتُ النووية في العاصمة النمساوية فيينا، بين إيران والقوى الكبرى في محاولةٍ لإحياءِ الاتفاق النووي الموقَّع عام ألفين وخمسة عشر والذي انسحبَ منه الرئيسُ الأمريكيُّ السابق دونالد ترامب، وأعادَ فرضَ العقوبات على طهران.

رئيسي: طهران جادة في المحادثات النووية مع القوى العالمية

في السياقِ، قالَ الرئيسُ الإيراني إبراهيم رئيسي إنَّ طهران جادَّةٌ في محادثاتها النووية التي تُجريها مع القوى العالمية في فيينا. مُضيفَاً أنَّ بلادَه ترى أنه يمكن التوصّلُ إلى اتفاقٍ جيّدٍ في مفاوضات فيينا مع القوى العالمية، إذا قرَّرَ الطرفُ المقابلُ إلغاءَ العقوبات، في إشارةٍ إلى الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort