وزير تركي سابق: الدخول إلى سوريا كان خطأً منذ البداية

من جديد تتعالى الأصوات المنتقدة لسياسات نظام العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، وتتوالى مواقف الرفض لتلك السياسات داخل تركيا وخارجها.

وفي موقف آخر يضاف إلى عشرات المواقف المناوئة لتلك السياسات، أعتبر وزير الخارجية التركي الأسبق يشار ياكش، أن الدخول التركي إلى سوريا كان خاطئاً منذ البداية.

ياكش قال في مقابلة مع موقع العربية نت، إنه لا ينبغي أن تتورط تركيا في الشؤون الداخلية لسوريا، مبيناً أن إرسال تركيا قوّاتها البرية إلى دولة مجاورة أمر غير مقبول وفقاً للقانون الدولي.

وزير سابق: حرية التعبير في البلاد من سيء إلى أسوأ

أما على الصعيد الداخلي فاعتبر الوزير التركي الأسبق، أن مؤشّر حرية التعبير بتركيا، في تراجع مستمر ومن سيء إلى أسوأ، وهو ما يعكس فشل حزب العدالة والتنمية في تحقيق ما وعد به خلال سنوات انطلاقه الأولى وفق تعبيره.

وانتقد ياكش عزل رؤساء بلديات آمد ووان وماردين، بالقول إن استبدالهم بأمناء هو ضد المبادئ الديمقراطية التي روّج لها حزب العدالة والتنمية وفاخر بها في مراحل نشأته الأولى.

كما أشار المسؤول التركي السابق إلى أن الانشقاقات المتوالية في قيادات الحزب الحاكم، تعود إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية والديمقراطية والحريات في تركيا، معتبراً أنها قد تشكل ضربة للحزب في الانتخابات المقبلة بسبب فشله، على حدّ تعبيره.

وحول إجراء انتخابات مبكرة قال يشار ياكش إنها ستكون خيار رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، إذا استطاع تقدير حجم الهزيمة التي سيتعرض لها الحزب في الانتخابات المقررة عام 2023.

ويُذكر أن الوزير الأسبق يشار ياكش، طُرد من حزب العدالة والتنمية عام 2014 بسبب رفضه سياسات الحزب الحاكم التي وصفها بالفاشلة في منطقة الشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort