وزير العمل اللبناني يدعو لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعيشها لبنان والانهيار الحاد في قيمة الليرة، وسط استمرار الخلافات بين الفرقاء السياسيين، دعا وزير العمل اللبناني مصطفى بيرم إلى إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

بيرم، قال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الشؤون الاجتماعية هيكتور حجار، بعد اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة شؤون اللاجئين، إن لبنان لم يعد قادراً على تحمل أعباء اللاجئين السوريين، داعياً المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إلى تحمل مسؤولياتها في هذا الشأن.

الوزير اللبناني، أضاف أن الوضع أصبح غير مقبول، مشيراً إلى أن اللاجئين يحصلون على مساعدات مباشرة بالعملة الصعبة، في حين يقف اللبنانيون أمام المصارف والصراف الآلي لكي يحصلوا على المال، بحسب تعبيره.

بدوره قال حجار، إن الوضع أصبح صعباً وكارثياً بالنسبة للبنان الذي يتحمل أعباء تفوق طاقته، لافتاً إلى أنه سيبلغ المسؤول عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بقرارات اللجنة الوزارية.

حجار، أكد أن الدولة اللبنانية ملتزمة بمبدأ عدم الإعادة القسرية للاجئين، إلا أنها لم تعد قادرة على تحمّل كلفة ضبط الأمن في مخيمات اللاجئين، موضحاً أن بيروت تلقت مساعدات أقل من تلك التي يُصرّح عنها سنوياً، على الرغم من أن خمسة وثلاثين في المئة من السكان هم من اللاجئين.

يذكر، أن منظمة “هيومن رايتس ووتش” نشرت في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، تقريراً عن أوضاع اللاجئين السوريين العائدين إلى سوريا، وثق حالات اعتقال تعسفي وخطف وقتل من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة السورية بحق العائدين من لبنان والأردن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort