وزير الطاقة اللبناني يرجع سبب أزمة الوقود لتهريب البنزين إلى سوريا

وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريمون غجر

اعتبر وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريمون غجر أن أزمة الوقود في البلاد مردها تهريب مادة البنزين الى سوريا.

وأوضح غجر في اجتماع مجلس الوزراء أن فرق الأسعار بين البلدين يسمح للمهربين بتحقيق أرباح طائلة، نظراً لحاجة سوريا لمادة البنزين بعد فقدانها في أسواقها.

ويبلغ سعر صفيحة البنزين في لبنان أربعين ألف ليرة لبنانية، فيما يصل سعرها في سوريا إلى مئة وأربعين ألف ليرة سورية، وفي السوق السوداء إلى مئتين وأربعين ألف ليرة.

وطالب الوزير اللبناني القوى الأمنية والجيش تفعيل الرقابة على الحدود الرسمية وغير الرسمية بين البلدين للحد من عمليات التهريب.

قد يعجبك ايضا