وزير الدفاع الأمريكي يرفض وجهة نظر ترامب حول قمع المظاهرات عسكريا

على وقع التظاهرات التي عمت أرجاء الولايات المتحدة؛ احتجاجاً على مقتل جورج فلويد على أيدي الشرطة في مينيابوليس، الأسبوع الماضي، أكد وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، أن المؤسسة العسكرية تسعى لحماية المواطن وممتلكاته.

إسبر خالف وجهة نظر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إزاء الخيار العسكري؛ لقمع التظاهرات التي تشهدها عدة ولايات أمريكية، وذلك عبر إنزال قوات الجيش إلى المدن للسيطرة على الوضع.

وزير الدفاع الأمريكي أكد وقوف الجيش إلى جانب المسيرات السلمية وضد أعمال التخريب، معرباً عن رفضه القطعي لمقتل فلويد، الذي أثار قضايا قومية ملحة، حسب تعبيره.

من جهته، قال المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، في بيان، إن القوات المسلحة “في حالة تأهب قصوى”، مشيراً إلى أنها لن تشارك في الدعم الدفاعي لعمليات السلطة المدنية.

البابا فرنسيس يندد بالعنصرية والعنف في أمريكا
ترانيم الفاتيكان لم تكن بعيدة عن الأحداث في أمريكا، حيث خرج البابا فرانسيس عن صمته حيال ما تشهده الولايات المتحدة من اضطرابات، قائلاً إنه لايمكن لأحد أن يغض الطرف عن ما وصفها بالعنصرية والإقصاء، مندداً في الوقت نفسه بالعنف بوصفه تدميراً ذاتياً، وهزيمة ذاتية.

البابا أضاف بأن لا مكسب من ردود الفعل العنيفة التي جرت في الأيام الماضية بالولايات المتحدة، ضمن الاحتجاجات التي تلت مقتل فلويد على أيدي الشرطة الأمريكية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort