وزير الدفاع الأمريكي: وجودنا في منطقة البحر الأسود سيردع روسيا

يبدو أنّ منطقة البحر الأسود، أصبحت ساحةً للحرب الباردة بين قطبي العالم روسيا والولايات المتحدة، حيث تتصاعدُ التصريحاتُ المتبادلة بين الطرفين، حول الصراعات في المنطقة، بما فيها صراع أوكرانيا مع انفصاليين مدعومين من موسكو، على حد وصف المسؤولين في العاصمة كييف.

وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، وخلال لقاء مع نظيره الروماني، نيكولاي سيوكا، في العاصمة الرومانية بوخارست، أكد أهمية استقرار منطقة البحر الأسود، على المصلحة القومية للولايات المتحدة، كما أنه أمرٌ أساسي لحلف شمال الأطلسي ، في ظل ممارسات روسيا المزعزعة لاستقرار المنطقة، على حد تعبيره.

المسؤول الأمريكي وصفَ في حديثه منطقةَ البحر الأسود، بالهشّةِ في مواجهة روسيا، لافتاً إلى أنّ الوجودَ الأمريكيَّ في تلك المنطقة سيُشكّلُ رادعاً في ظل الاعتداءات الروسية، معرباً في ذات الوقت عن استنكاره الشديد لممارسات موسكو، بما فيها الوجودُ في أجزاء من جورجيا و شبه جزيرة القرم.

بدوره، أكد وزيرُ الدفاع الروماني، نيكولاي سيوكا، أن رومانيا تبذل قصارى جهودها، لتعزيز قدراتها الدفاعية ودعم شركائها في المنطقة، من خلال التدريبات المشتركة بالتعاون مع الناتو والتي تشمل أوكرانيا وجورجيا ومولدوفا.

وتأتي زيارةُ وزير الدفاع الأمريكي إلى رومانيا، ضمن جولة في منطقة البحر الأسود شملت أوكرانيا، وستستمر في جورجيا أيضاً، فيما سيتم اختتامُ هذه الزيارات نهايةَ الأسبوع بالتوجه لمقرّ حلف شمال الأطلسي في بروكسل.

قد يعجبك ايضا