وزير الداخلية الفرنسي يحذر النظام التركي من التدخل بشؤون بلاده

تتوالى ردودُ الفعلِ المندّدة بتصريحاتِ النظام التركي المحرّضة ضدّ فرنسا والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ففي فرنسا حذّر وزيرُ الداخلية جيرالد دارمانان النظام التركي من التدخل في الشؤون الداخلية لبلاده. وأعرب دارمانان لإذاعة إنتر فرانس عن الشعور بالصدمة بسبب تدخّل قوى أجنبية بالشؤون الفرنسية، وقال إنّ على تركيا ألا تتدخل في الشؤون الداخلية لفرنسا.

وسبقت تحذيراتُ دارمانان تنديدَ وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان بتصريحات النظام التركي وقال لودريان إنّ هناك رغبة تركية في تأجيج الكراهية ضد فرنسا ورئيسها إيمانويل ماكرون، مضيفاً أنّ السفير الفرنسي لدى أنقرة سيعود إلى باريس للتشاور.

وفي سياق متصل انتقدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، تصريحاتِ أردوغان ووصفتها بـ “التشهيرية” بحقِّ ماكرون.

فيما أكدت المفوضية الأوروبية في وقتٍ لاحق أنّ مقاطعة السلطات التركية للبضائع الفرنسية يبعدها أكثر وأكثر عن الاتحاد الأوروبي.

ولا تغيب التوتراتُ عن علاقة فرنسا بتركيا منذ فترةٍ ليست بالقريبة، خاصّة في ظل نظام العدالة والتنمية ورئيسه رجب أردوغان الذي أثارت تدخلاته في سوريا وليبيا وإقليم آرتساخ وانتهاكاته شرقي المتوسط ردودَ فعلٍ منددة ليس في باريس وحدها إنما على مستوى الاتحاد الأوروبي الذي يلوّح بعقوبات موجعة قريبة ما لم تغير أنقرة من سياساتها.

قد يعجبك ايضا