وزير الخارجية بالحكومة الليبية المؤقتة: أردوغان يهدد السلم العالمي

 

ردّاً على تصريحاتٍ أطلقها النظام التركي، بخصوص تدريباتٍ بحريّةٍ في مدينة الخُمس الليبيّة يشارك فيها مرتزقةٌ سوريون تابعون له وعناصر من قوّات الوِفاق، أكّد وزير الخارجية الليبي في الحكومة المؤقتة عبد الهادي الحويج، أنّ هدف رئيس النظام التركي رجب أردوغان من وجوده العسكري في ليبيا، هو زعزعة الاستقرار بالمتوسّط وفي العالم أجمع.

البحرية التركية تدرب عناصر من حكومة الوفاق ومرتزقة سوريين

وفي تصريحاتٍ صحفيةٍ قال الحويج، إنّ تركيا تشكّل خطراً في أكثر من خمس دولٍ بالعالم جميعُها مناطق مشتعلة بسبب العدوان التركي عليها، مضيفاً أنّ أردوغان أصبح يهدِّد السِّلم العالمي والإقليمي خصوصًا في قبرص وسوريا واليونان.

وزير الخارجيّة الليبيّ حذّر من تهديداتٍ تواجه وحدة ليبيا جراء نقل الإرهابيين والمرتزقة إليها من مناطق في سوريا، مشيراً أنّ رئيس النظام التركي يدفع بمرتزقته إلى أذربيجان أيضاً لإشعال كل المناطق من أجل مصالحه.

وحول مؤتمر سرت الثاني المقرر عقده في الفترة المقبلة أوضح المسؤول الليبي أنه سيعطي خارطةَ طريقٍ وطنيةٍ لأيِّ حلٍّ إقليميٍّ أو دوليّ.

وتؤكّد تقاريرُ دوليةٌ أنّ النظام التركي يخرق قرارات مجلس الأمن وعلى رأسها حظرُ السلاح ومنعُ المسلّحين الأجانب من الوصول إلى ليبيا، وسط مطالباتٍ بفرض عقوباتٍ رادعةٍ ضدّه بسبب مواصلته دعم حكومة الوِفاق بالعتاد والمرتزقة لمواجهة الجيش الوطنيّ الليبيّ.

قد يعجبك ايضا