وزير الخارجية اليوناني : نسعى لمنع إقامة قاعدة عسكرية تركية في ليبيا

بعد قرارِ وقفِ إطلاق النار في ليبيا الذي تمَّ التوصّل إليه خلال جولات الحوار السياسي، تواصِلُ اليونانُ مساعيَها لعرقلة مُخطَّطات النظام التركي الرامية لزعزعة الاستقرار في ليبيا، وذلك عبرَ رَصْدِ تحركاته غيرِ الشرعية قُبالة سواحلِها وداخلَ الأراضي الليبية.

وفي تصريحاتٍ صحفية، أكَّد وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، أن أولوية بلاده حول ليبيا هي ضمانُ أن تكونَ الشواطئ الليبية قُبالة جزيرة كريت تحتَ سيطرة قوى صديقة، مشيراً إلى أنهم يعملون على منع النظام التركي من إقامة قاعدة عسكرية لهم في ليبيا.

وبشأن ما بات يُعرَفُ باتِّفاق أردوغان – السراج قال دندياس إن بلادَهُ تهدُفُ لأَنْ تتراجعَ حكومةُ الوفاق عن المُذكَّرة التي وقَّعتْها مع تركيا حولَ المناطق البحرية، معتبراً أن النظام التركي يستمرُّ بالابتعاد عن الاتحاد الأوروبي.

مُفوَّضُ الشؤون الخارجية والسياسية الأمنية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، رجَّح من جانبه أن تظلَّ التوتّرات في شرق المتوسط وفي العلاقات مع أنقرة من أهم التحديات التي تُواجِهُ بروكسل خلال عام ألفين وواحد وعشرين. وقال بوريل إن تدخّلَ تركيا الأحادي في ليبيا وسوريا لا يتَّسقُ مع المصالح الأمنية للاتحاد الأوروبي.

وكان قادة الاتحاد الأوروبي قرّروا خلالَ قمَّةٍ عُقِدَتْ في بروكسل قبل أيَّام، فَرْضَ عقوباتٍ على النظام التركي بسبب تصرفاته غيرِ القانونية شرقيَّ المتوسط.

قد يعجبك ايضا