وزير الخارجية اليمني والمبعوث الأمريكي يبحثان تنفيذ بنود الهدنة الأممية

في لقاء جمعه بوزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك في العاصمة المؤقتة عدن، أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندر كينغ، دعم واشنطن الكامل لتنفيذ بنود الهدنة الأممية بما في ذلك فتح الطرق والمعابر المغلقة.

المبعوث الأمريكي، قال إن الولايات المتحدة ملتزمةٌ بمساعدة اليمن على الخروج من الأزمة التي يعيشها منذ نحو عقد من الزمن، مشدّداً على ضرورة الحفاظ على وحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه.

من جانبه، قال وزير الخارجية اليمني، إن قضية تعز تعتبر من كبرى القضايا الإنسانية التي تستدعي حلاً سريعاً، قبل أي ملفات أخرى بموجب الهدنة الأممية، مؤكداً حرص الحكومة اليمنية على أهمية تنفيذ كافة بنود اتفاق الهدنة وعلى رأسها فتح المعابر في مدينة تعز وباقي المحافظات.

وبحسب وزير الخارجية اليمني، فإن حكومة بلاده تؤكد على التعامل الإيجابي مع كافة المقترحات الأممية التي تخدم البلاد لتخفيف معاناة الشعب اليمني بمختلف أطيافه، على حد تعبيره.

ويوم الاثنين، قال المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ أثناء جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن الأوضاع في اليمن، إن فتح الطرق المغلقة إلى مدينة تعز مسألة إنسانية بحتة، مشيراً في الوقت نفسه إلى عدم تحقيق أيّ تقدّم ملموس بالمباحثات في هذا الشأن.

يشار، إلى أن المفاوضات بين الأطراف اليمنية التي تمت برعاية أممية خلال الهدنة المعلنة والتي جرى تجديدها مرتين خلال الفترات السابقة فشلت في تحقيق أي تقدم بشأن فتح الطرق إلى مدينة تعز وباقي المناطق المحاصرة.

قد يعجبك ايضا