وزير الخارجية المصري: نرفض سياسة التوسع التي تنتهجها تركيا في شرق المتوسط

قالَ وزيرُ الخارجيّةِ المصريُّ سامح شكري، إنَّ القاهرةَ ترفضُ سياسةَ التوسُّعِ وخلقِ التوتّرِ التي تنتهجُها تركيا في شرقِ المتوسِّط.

وأكّدَ شكري، خلالَ اتّصالٍ هاتفيٍّ معَ نظيرِهِ الألمانيِّ هايكو ماس، استمرارَ مصرَ في التعاونِ والتنسيقِ مع جيرانِها والدولِ الصديقةِ المختلفةِ لضمانِ الوصولِ إلى الأمنِ والسلامِ المنشودَينِ لكلِّ شعوبِ المنطقة.

وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره الألمانيّ هايكو ماس

وبحسبِ بيانٍ لوزارةِ الخارجيّةِ المصريّة، فإنَّ الوزيرَينِ ناقشا الأوضاعَ بمنطقةِ شرقِ المتوسّط، وتعزيزَ الجهودِ لإعادةِ الاستقرارِ إلى المنطقة، خاصّةً بعدَ أنْ شهدَتْ حالةً من التوتّرِ المتزايدِ خلالَ الفترةِ الأخيرة.

وأشعلَ قرارُ النِّظامِ التركيِّ إعادةَ إرسالِ سفينةٍ للتنقيبِ فتيلَ التوتّرِ مجدَّداً في شرقِ المتوسِّط، وهدّدَ قادةُ الاتّحادُ الأوروبيّ، النظامَ التركيَّ بفرضِ عقوباتٍ عليه إذا لم يوقفْ عمليّاتِ التنقيبِ هناك.

قد يعجبك ايضا