الخارجية: شكري والمقداد بحثا وحدة سوريا والتسوية السياسية

قالت وزارة الخارجية المصرية إنّ وزيرا خارجية مصر وسوريا، اتفقا على تكثيف قنواتِ التواصل بين البلدين على مختلف الأصعدة، لتتناول القضايا التي تخدم مصلحة الشعبين.
وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد في تصريحاتٍ صحفية، إلى أنّ الوزيرين سامح شكري وفيصل المقداد بحثا في القاهرة، تعزيزَ العلاقات الثنائية وملفاتٍ إقليمية ودولية، إضافةً لسُبُل مساعدة الشعب السوري ووحدة أراضيه وجهود تحقيق التسوية السياسية.

وكان وزير الخارجية السوري فيصل المقداد قد وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة السبت، في زيارةٍ رسميةٍ هي الأولى منذ بداية الأزمة في سوريا، وسط أنباء عن زيارةٍ محتملة للرئيس السوري بشار الأسد إلى مصر هذا الشهر

وتأتي زيارة المقداد بالتزامن مع تحسن العلاقات بين دمشق وبعض العواصم العربية، وسط مساعٍ لإعادتها لجامعة الدول العربية.

قد يعجبك ايضا