وزير الخارجية الأمريكية يلغي اجتماعاً مع نظيره الروسي بسبب التطورات الأوكرانية

في إحدى أسوأ الأزمات الأمنية في أوروبا منذ عقود، يتصاعد التوتّر الدبلوماسي بين الغرب وروسيا بشأن أوكرانيا، حيث ألغى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اجتماعاً مع نظيره الروسي سيرغي لافروف كان مقرَّراً يوم الخميس، بعد اعتراف موسكو باستقلال منطقتي دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا.

وعَقِب اجتماعٍ مع نظيره الأوكراني دميترو كوليبا في واشنطن، قال بلينكن إنه بعدما أظهرت روسيا رفضها الكامل للدبلوماسية، فلا معنى للمضي قدماً في عقد مثل هذا الاجتماع، مضيفاً أن الولايات المتحدة وحلفاءَها سيواصلون تشديد العقوبات إذا صعدت روسيا هجماتها على أوكرانيا.

وزير خارجية أوكرانيا: العقوبات الأمريكية على روسيا “خطوة أولى” قوية

بدوره قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، إنّ تحرُّك الرئيس الأمريكي جو بايدن لفرض مجموعة من العقوبات على روسيا هو “خطوةٌ أولى” قوية، مشيراً أنه تلقّى وعوداً من مسؤولين أمريكيين بالحصول على مزيدٍ من الدعم والأسلحة.

في السياق، قال مسؤولٌ كبير بوزارة الخارجية الأمريكية، إن الإجراءات التي اتخذتها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لمعاقبة روسيا بسبب تصعيدها في أوكرانيا لا تهدف لتعطيل أسواق الطاقة العالمية، مؤكداً أنّ المسؤولين الأمريكيين يعملون مع منظمة “أوبك” ومع الدول المستهلكة للنفط “بطريقةٍ منسَّقة”، لمواجهة الاحتياجات النفطية.

وتأتي هذه التطورات رداً على اعتراف روسيا باستقلال منطقتي دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا، فيما هدَّدت الدول الغربية بفرض مزيدٍ من العقوبات إذا حدث هجومٌ روسيٌّ شامل ضد كييف، وذلك بعدما حشدت روسيا أكثر من مئةٍ وخمسينَ ألفَ جنديٍّ قرب الحدود الأوكرانية، رغم نفيها وجودَ أيِّ نيةٍ لشنِّ هجوم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort