وزير الأمن الأمريكي يتعهد بمحاربة الإرهاب الداخلي بعد أحداث 6 يناير

أكّدَ وزيرُ الأمنِ الداخليِّ الأمريكيُّ أليخاندرو مايوركاس تصميمَهُ على محاربةِ الإرهابِ الداخليِّ الذي اعتبرَهُ أحدَ أكبرِ التهديداتِ التي تواجهُ البلاد.
وقالَ مايوركاس في حديثٍ لمحطّةِ “سي.إن.إن” إنَّ التمرُّدَ الذي وقعَ في السادسِ من يناير خلقَ التزاماً بمضاعفةِ الجهودِ لمحاربةِ الكراهيةِ ومحاربةِ أحدِ أكبرِ التهديداتِ التي تواجهُ الولاياتِ المتّحدةِ على حدِّ تعبيرِهِ.

وأضافَ الوزيرُ الأمريكيّ أنّ إدارةَ جو بايدن تبذلُ جهوداً لإنهاءِ سياسةِ عهدِ دونالد ترامب، التي أجبرتْ عشراتِ الآلافِ من طالبِي اللجوءِ على العودةِ للمكسيك.

يشارُ إلى أنَّ أليخاندرو مايوركس شغلَ منصبَ نائبِ وزيرِ الأمنِ الداخليِّ في عهدِ الرئيسِ الأسبقِ باراك أوباما وتمَّ اختيارُهُ الأسبوعَ الماضي كأوّلِ مهاجرٍ لاتينيٍّ يتولّى منصبَ وزيرِ الأمنِ الداخليّ.

قد يعجبك ايضا