وزيرة بحكومة الدبيبة تدعم المتظاهرين بليبيا وتطالب برحيل السلطة

في موقفٍ مفاجِئ أعلنت وزيرة الخارجية في الحكومة المؤقتة منتهية الولاية التي يقودها عبد الحميد الدبيبة، نجلاء المنقوش، تأييدَها ومساندتَها للمتظاهرين ضد حكومة الدبيبة وجميع الأطراف الأخرى الموجودة في السلطة بليبيا.

المنقوش دعت في تغريدةٍ على تويتر إلى رحيل جميع الأطراف الموجودة في السلطة بالبلاد، بما في ذلك الحكومة المؤقتة التي تنتمي إليها، واصفةً الاحتجاجات المستمرة في البلاد بأنها روحٌ جديدة في عروق ليبيا.

الوزيرة الليبية قالت، إنّها تقف مع مطالب الشعب الليبي كمواطنةٍ وكوزيرةٍ للخارجية الليبية، وستحمل مطالبَ الشعب معها في جميع لقاءاتها لغاية التوصّل إلى انتخاباتٍ حرّةٍ يُشارك فيها الجميع دون استثناء.

إعلانٌ لم يشفع للمنقوش من كيل الاتهامات والانتقادات التي وُجِّهَت إليها، والتي من بينها أن الوزيرة كانت بحسب المنتقدين أحد الأطراف التي ساهمت في عرقلة إجراء الانتخابات في ليبيا، وسط مطالباتٍ من قبل آخرين بتقديم استقالتها تضامناً مع المحتجين.

المسماري: هناك أطراف تسعى لاستغلال المظاهرات لتحويلها إلى نزاع

وبعد احتجاجاتٍ غيرِ مسبوقة شهدتها مناطقُ شرق وجنوب وغرب البلاد، اتَّهم المتحدّث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري، أطرافاً لم يسمِّها بمحاولة استغلال التظاهرات الشعبية بغرض تحويلها إلى نزاعٍ مسلّح.

وقال المسماري في تصريحاتٍ صحفية، إنّ الجيش لن يخذلَ الشعبَ إطلاقاً، وهو ملتزمٌ بحماية المتظاهرين، مشيراً إلى أنّ التظاهر حقٌّ من حقوق الليبيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort