وزيرة الدفاع الألمانية تطالب بتحقيق حول “فظائع” ارتكبت وسط مالي

خلال زيارة إلى مالي دعت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت، إلى إجراء تحقيق شامل وشفاف في اتهامات عن ارتكاب ما أسمتها بـ”الفظائع” على يد عناصر من الجيش ومسلحين في منطقة مورا وسط البلاد، في آذار/ مارس الماضي.

وقالت لامبرخت بعد لقاء مع جنود ألمان في منطقة غاو شمالي مالي، إن ألمانيا ترجي مراجعة بشأن الدعم المقدم لمالي بعد سيطرة المجلس العسكري على الحكم في البلاد، مشيرةً إلى القوات الألمانية العاملة في مالي تجري تدريبات قالت إنها مكثفة ونوعية للجنود الماليين، لتأهيلهم للقيام بمهامهم الأمنية.

وينفي المجلس العسكري الحاكم في مالي، ارتكاب عناصره أي انتهاكات في منطقة مورا وسط البلاد، ويقول إنه يستهدف عناصر إرهابية تنشط في تلك المنطقة، إلا أن تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش، قال إن عناصر من الجيش نفذوا عمليات إعدام جماعي بحق مدنيين بالمنطقة أواخر آذار/ مارس الماضي.

يذكر، أن ألمانيا أعلنت مؤخراً أنها ستعيد تقييم الإبقاء على مهمة جنودها في مالي لا سيما منذ إعلان الانسحاب الفرنسي من هذا البلد في شباط/ فبراير الماضي.

وتشارك القوات الألمانية حاليًا في مهمتين في مالي، الأولى هي “بعثة الاتحاد الأوروبي للتأهيل” التي تضم 328 جنديا ألمانيا، والثانية “بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي”، المعروفة بـ”مينوسما”، التي يشارك فيها ألف ومئة وسبعون جندياً ألمانياً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort