وزيرة الخارجية تستقبل السفيرة البريطانية في ليبيا

في خطوةٍ قد تُنذِرُ بأزمةٍ جديدة في ليبيا استقبلت وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية، المنتهية ولايتها نجلاء المنقوش، السفيرة البريطانية، رغم قرار مجلس النوّاب الليبي سابقاً باعتبار السفيرة البريطانية “شخصيةً غيرَ مرغوبٍ فيها” في البلاد،

وبحسب منشورٍ لوزارة الخارجية الليبية على فيسبوك، فإنّ اللقاءَ تطرَّق إلى العلاقات الثنائية بين البلدَين ومستجدات الأوضاع والتحديات التي تواجه العملية السياسية في البلاد.

الاستقبال الجديد للسفيرة البريطانية هورندنال من قبل المنقوش يُنذِر بحسب مراقبين للشأن الليبي بأزمةٍ جديدةٍ بين جميع الأطراف في البلاد بسبب تصريحاتٍ سابقة للسفيرة البريطانية.

وكانت السفيرة البريطانية في ليبيا، قد صرَّحت في وقتٍ سابق أنّها تدعو إلى استمرار عمل حكومة عبد الحميد الدبيبة والمنتهية ولايتها في الرابع والعشرين من ديسمبر/كانون الأول الماضي، ما اعتبره الليبيون تدخلاً في شؤون بلادهم.

هذا وتجاهلت حكومة الدبيبة في وقتها تصريحات السفيرة البريطانية ولم يصدر عنها أيُّ بيانٍ حول الحادثة، ما اعتبره متابعون تأييداً لتصريحات السفيرة لا سيّما ما يتعلّق باستمرار عمل الحكومة.

وكانت حملاتٌ شعبيّة وسياسية ليبية عبرت عن رفضها لما وُصِفَ بـ”التدخل السافر” في الشأن الليبي من السفيرة البريطانية، ما أدّى لغضب مجلس النواب الذي صوَّت باعتبارها شخصيةً غيرَ مرغوبٍ فيها بالبلاد في السابع والعشرين من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort