وزيرة الخارجية السودانية تبحث مع نظيرها الجزائري ملفي سد النهضة وليبيا

بحثت وزيرةُ الخارجيةِ السودانية مريم الصادق المهدي، السبت، مع نظيرها الجزائري رمطان لعمامرة، في الخرطوم، آليةَ التعاون بين الجانبين وملفي سد النهضة وليبيا.

وأكدت وزيرةُ الخارجيةِ السودانية، سعيَ بلادِها للوصول إلى حلٍّ دبلوماسي لأزمة السد، مشددةً على موقفِ بلادها الثابت في ضرورة الاتفاق القانوني الملزم حول ملء وتشغيل السد.

وأعربتِ الوزيرةُ عن أملِها في تعاطي أديس أبابا مع الموقف السوداني بمسؤولية وإرادة، كما وعبّرت عن قلقِها بخصوص الوضع في إثيوبيا.

وفيما يخصُّ ليبيا، حثّت مريم الصادق على ضرورةِ تنسيق الجهود لمساعدة الأطراف الليبية للوصول إلى حل يحقق السلام في البلاد.

بدورِهِ، أوضحَ وزيرُ الخارجيةِ الجزائري، متانةَ العلاقاتِ مع السودان، والتنسيقَ المشترك في القضايا الإقليمية والدولية، والعملَ على حل أزمة سد النهضة.

قد يعجبك ايضا