وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان في موسكو لبحث وقف إطلاق النار

بعد فشل اتفاقين سابقين رعتهما روسيا لوقف القتال بإقليم آرتساخ، أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مباحثات منفصلة مع وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان في موسكو من أجل التوصل لوقف دائم لإطلاق النار.

وزارة الخارجية الروسية قالت في بيان، إنّ لافروف التقى بشكل منفصل مع وزير الخارجية الأرميني زوهراب ناتساكانيان ووزير الخارجية الأذربيجاني جيهون بيراموف، مشيرةً إلى أنّ المباحثات تركّزت على تطبيق الاتفاقيات التي تمّ التوصّل إليها سابقاً بشأن وقف إطلاق النار، والعمل من أجل تهيئة الظروف لتسوية الصراع على أساس مستدام.

وكان وزير الخارجية الروسي وصف في وقت سابق، انهيار الهدنة الإنسانية التي أعلن عنها في آرتساخ واستمرار الاشتباكات بين باكو ويريفان بالأمر غير المقبول، مشيراً إلى أن بلاده تعمل مع الطرفين من أجل وضع آلية لمراقبة وقف إطلاق النار.

مباحثات موسكو تسبق أخرى في الولايات المتحدة الجمعة القادم، من المقرر أن يلتقي فيها وزيرا خارجية البلدين بشكل منفصل، بوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في إطار المساعي لإنهاء أعنف قتال في إقليم آرتساخ منذ عقود.

ساركيسيان يبحث النزاع بآرتساخ مع الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي

وفي السياق، قالَ مكتبُ رئيسِ أرمينيا، إنّ الرئيسَ آرمين ساركيسيان توجَّهَ إلى بروكسل لبحثِ الصراعِ في إقليمِ آرتساخ معَ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ ومسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل.

وأشارَ مكتبُ الرئاسة، إلى أنّ أرمينيا تنتظرُ من قادةِ حلفِ شمال الأطلسي والاتّحادِ الأوروبيّ فعلَ كلِّ ما هو ممكن، لوقفِ القتالِ وإحياءِ اتّفاقٍ وقفِ إطلاقِ النّار بإقليم آرتساخ.

قد يعجبك ايضا