وزارة الهجرة اليونانية تتهم النظام التركي بفتح الأبواب للاجئين

اللعب على ورقة اللاجئين باتت من وسائل النظام التركي المفضلة للضغط على الاتحاد الأوروبي، وذلك بالتلويح بين فترة وأخرى بفتح الأبواب على مصراعيها للراغبين بالتوجه إلى أوروبا.

وزارة الهجرة اليونانية اتهمت النظام التركي بفتح الأبواب للاجئين، وإجراء مناورات خطيرة في بحر إيجة التي تعد بوابة العبور الرئيسية الى أوروبا، مشيرة إلى زيادة الاستفزازات من جانب أنقرة في البحر المتوسط.

وبحسب بيان للوزارة، فقد أبلغ خفر السواحل اليوناني عن العديد من الحوادث إثر مرافقة خفر السواحل التابع للنظام التركي لقوارب تحمل لاجئين إلى الحدود الأوروبية، في محاولة للتصعيد مع أثينا.

 

وكان خفر السواحل اليوناني أعلن في وقت سابق تعرض إحدى دورياته البحرية بالقرب من جزيرة ليسبوس اليونانية لمضايقات من قبل زورق تابع للنظام التركي الذي كان يقوم بمناورات.

ودعت اليونان النظام التركي إلى مراقبة طرق الهجرة، بالإضافة إلى مطالبتها له باستعادة ألف وأربعمائة وخمسين من اللاجئين المتواجدين في اليونان.

هذا ومن المقرر أن يزور رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال ورئيسة المفوضية الأوروبية اورسولا فون دير لاين تركيا، خلال الأسبوع القادم، لبحث ملف الهجرة وقضايا إقليمية أخرى.

قد يعجبك ايضا