وزارة الصحة في غزة تعلن مقتل 107 أشخاص خلال 24 ساعة

خلال أربعٍ وعشرين ساعةً فقط، قُتل 107 فلسطينيين، وأُصيب 143 آخرون، بالهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في القطاع.

الوزارة قالت في بيانٍ الثلاثاء، إن 27585 فلسطينياً قُتلوا، وأُصيب 66978 في الضربات الإسرائيلية على القطاع، منذ بدء الحرب في السابع من تشرين الأول أكتوبر الماضي.

سقوط المزيد من الضحايا باشتباكات عنيفة في غزة وخان يونس مع قصف كثيف

وعلى صعيدٍ متصل، أفادت وسائلُ إعلاميةٌ بسقوط العديد من الضحايا الفلسطينيين، بين قتيلٍ وجريح، على خلفية استمرار الاشتباكات العنيفة في كلٍّ من مدينتَي غزة في شمال القطاع وخان يونس في جنوبه، وذلك بالتوازي مع قصفٍ كثيفٍ بالطيران والمدفعية.

المصادر أشارت إلى اندلاع اشتباكاتٍ في مدينة غزة، ولا سيما في الأحياء الغربية في منطقة الصناعة وحي تل الهوى، بالتزامن مع قصفٍ بالطائرات الإسرائيلية لمحيط حي النصر ومجمع الشفاء الطبي والسرايا، ما أدى لسقوط عددٍ من الضحايا.

وفي الجنوب ذكر مصدرٌ طبيٌّ فلسطيني بأن الطواقم الطبية والمواطنين قاموا بانتشال عددٍ من الجثامين لفلسطينيين، من شوارع ومنازل المواطنين في مدينة خان يونس.

شهود عيانٍ أكدوا صعوبةَ وصول المدنيّين وسيارات الإسعاف لمواقع تواجد الضحايا، بسبب استهداف كلِّ مَن يتحرك في الشوارع من قبل القناصة الإسرائيليين، الذين يتمركزون في المباني السكنية، بالإضافة إلى الطائرات التي تطلق الرصاص الحي.

ومن جهةٍ أخرى ذكرت وسائل إعلامٍ فلسطينيةٌ أن منطقة البطن السمين وقيزان النجار في مدينة خان يونس، شهدت اشتباكاتٍ عنيفةً بين الفصائل الفلسطينية وقوات إسرائيلية، كما أشارت إلى سقوط قتلى وجرحى بقصفٍ إسرائيليٍّ لشقةٍ سكنية في مدينة حمد بخان يونس.

كما أفاد مسعفون بوقوع عدة إصاباتٍ على الأقل، بين النازحين في مدينة رفح، نتيجةَ تعرض المدينة لعدة غاراتٍ جويةٍ إسرائيلية وقصفٍ بالدبابات خلال الليل، في حين تُلمح إسرائيل إلى تحوّل القتال إلى المدينة الواقعة أقصى جنوبي القطاع.