وزارة الدفاع اليونانية تعزز قدراتها العسكرية في 2021 وسط قلق النظام التركي

 

على وقع خلافاتٍ تاريخية وتوتّرٍ يُعمِّق الشرخ في العلاقات بين الحكومة اليونانية والنظام التركي أكّدت وزارة الدفاع اليونانية أنّها ستعمل على تعزيز قدراتها العسكرية وقوة الردع لقواتها المسلحة خلال العام الحالي.

وزارة الدفاع اليونانية قالت، إنّ جيشها نجح بحماية الحدود مع تركيا، لكنها أشارت إلى تصاعد المخاطر في شرق المتوسّط ومنطقة البلقان.

تعزيز اليونان لقدراتها العسكرية دفع بوزير دفاع النظام التركي خلوصي أكار بإطلاق تصريحٍ يُحذّر فيه اليونان من أنّ شراءَها للطائرات والغواصات والسفن لن يفيدها أبدا.

تصريحٌ يوحي بتصاعد قلق النظام التركي من مساعي تحديث الترسانة العسكرية اليونانية، إذ تبدو أنقرة، وَفق المستجدات الحالية أنها تخشى من تغيير ميزان القوى وتغيير قواعد اللعبة في صراعها مع اليونان.

وأتمت أثينا مؤخرا صفقة شراء أسلحة جديدة، لتضيفها إلى ترسانتها الجوية، ليصبح لديها ثماني عشرة طائرة رافال حديثة وأربعٌ وثمانون مقاتلة من طراز “إف 16 فايبرز” مطورة، إضافة إلى ثمانٍ وثلاثين طائرةً أخرى من طراز “إف 16″، وأربع وعشرين طائرةً من طراز “ميراج” الفرنسية.

وفي الوقت الذي تتصاعد خروقاتُ النظام التركي جوًا وبحرًا تقول أثينا، إن تعزيز قدراتها الجوية سيقوي موقفها في مواجهة التحديات خاصةً فوق بحر إيجه وشرقي البحر المتوسط .

قد يعجبك ايضا