وزارة الدفاع الروسية تعلن “استسلام” أكثر من 260 عسكرياً أوكرانياً بمصنع آزوفستال

مصنع الصلب في مدينة ماريوبول الساحلية، لا يزال يتصدر عناوين الأحداث في أوكرانيا، التي تشهد هجمات تنفذها القوات الروسية منذ نحو ثلاثة أشهر.

أبرز المستجدات في مصنع آزوفستال، ما جاء على لسان وزارة الدفاع الروسية عن استسلام مئتين وخمسة وستين جندياً أوكرانياً، خلال الساعات القليلة الماضية، بينهم واحد وخمسون من المصابين بجروح خطيرة.

أوكرانيا لم تعلق على تصريحات روسيا حول استسلام بعض من جنودها في ماريوبول، لكنها قالت إنها تعتزم إجلاء المتبقين في المجمع الصناعي، موضحة إن هناكّ “إجراءات تبادل” مع روسيا ستتم لاحقا.

محاولات حسم ملف ماريوبول النهائية جاءت في وقت تتعرض مختلف المناطق الأوكرانية لهجمات روسية عنيفة، بما فيه إقليم دونباس، الذي يشهد معارك ضارية بين طرفي الحرب.

مسؤولون أوكرانيون قالوا إن القوات الأوكرانية بدأت بالانسحاب من محيط منطقة خاركيف باتجاه دونباس، فيما ذكرت الرئاسة الأوكرانية أنّ القوات الروسية تحاول التقدم على عدة جبهات، وخاصة محور “سيفيرودونيتسك”.

مقتل نحو 20 شخصاً بهجمات روسية في لوغانسك وتشيرنيهيف

حاكم منطقة لوغانسك بدوره، أعلن مقتل عشرة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين، بقصف روسي على المستشفى العام للمدينة، وذلك في وقت تعرضت مدينتا أوديسا وميكولايف الجنوبيتين، لقصف مماثل، أسفر عن خسائر بشرية، اتهمت على إثرها القوات الأوكرانية، روسيا، باستخدام ذخائر عنقودية في قصف ميكولاييف.

من جهة أخرى، قالت خدمات الطوارئ الإقليمية، إنّ ثمانية أشخاص لقوا حتفهم وأصيب اثنا عشر آخرين، جراء غارة روسية على قرية “ديسنا” بمنطقة تشيرنيهيف شمالي أوكرانيا، فيما طال قصف آخر منطقة لفيف، غربي البلاد، استهدف بحسب روسيا شحنات أسلحة غربية.

وزارة الدفاع الروسية قالت إن قواتها قصفت أيضاً عدة مواقع عسكرية بمختلف المناطق الأوكرانية، ما أسفر عن مقتل مئات العسكريين وتدمير عشرات المعدات والأسلحة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort