وزارة الدفاع الجزائرية تنشر حصيلة مواجهتها للتنظيمات الإرهابية

العام المنصرم واجهت فيه الجزائر الإرهاب والإرهابيين بشدّة وَفق بيانٍ نشرته وزارة الدفاع الجزائرية كشفت فيه حصيلة عملياتها ضدّ فلول الإرهاب والجريمة المنظمة في البلاد خلال عام ألفين وواحد وعشرين.

وبحسب البيان تمكَّن الجيش الجزائري من القضاء على تسعة إرهابيين، وإلقاء القبض على ثمانيةٍ آخرين، فيما سلَّم ستّةٌ منهم أنفسهم للسلطات، كما نجح الجيش في إلقاء القبض على مئتَينِ واثنين وعشرين عنصرَ دعمٍ للجماعات الإرهابية.

الجيش فكك أيضاً تسع خلايا إرهابية تتبع لحركة “رشاد” التابعة للإخوان المسلمين، بمدينة وهران شمال غربي البلاد، كما تم تدمير ستةٍ وخمسين مخبأً للإرهابيين، وضبط تسعةٍ وثلاثين هاتفاً نقالاً مجهزةً بقنابلَ بدائيةِ الصنع، بالإضافة إلى تدمير ورشة لتصنيع الأسلحة والمتفجرات.

بيان وزارة الدفاع كشف أيضاً استرجاع منظومة صواريخ مضادة للطائرات من نوع “ستريلا إم تو”، ومدفعِ هاون، وسبعٍ وثلاثين قطعة سلاح من نوع “كلاشنيكوف”، وخمسِ بطارياتٍ خاصّة بمنظومة صواريخ مضادة للطائرات، وأكثر من خمسمئة قطعة سلاحٍ متنوعة، بالإضافة لكم كبير من الذخيرة الثقيلة والخفيفة.

وكان المجلس الأعلى للأمن في الجزائر قد صنَّف حركة “رشاد” في أيّار/ مايو الماضي تنظيماً إرهابياً وقال المجلس إن الحركة مارست أفعالاً عدائية وتحريضية لزعزعة استقرار البلاد والمساس بأمنها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort