وزارة الدفاع التايوانية تعلن نشر مقاتلات بعد عبور طيران صيني خط الوسط

تطوراتٌ عسكريةٌ متسارعةٌ بين الصين وتايوان، خلّفتها زيارةٌ خاطفةٌ لرئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لمدينة تايبيه مطلعَ الشهر الجاري، في وقتٍ تتزايد فيه المخاوف من انفلات الأمور عن السيطرة وتطورِها لحربٍ شاملةٍ، على غرار الهجوم الروسي على أوكرانيا.

استنفارٌ كبيرٌ في سلاح الجو التايواني أشارت إليه وزارة الدفاع في تايبيه، عقبَ اجتياز القِطع الحربية الصينية بمختلف أنواعها خط الوسط في مضيق تايوان.

وزارة الدفاع التايوانية قالت في بيانٍ نُشِرَ السبت، إن سلاح الجو نشر طائراتٍ مقاتلةً لإبعاد عشرين طائرةً صينيةً من بينها أربع عشرةَ عبرت الخط الفاصل في مضيق الجزيرة.

وأضافت الوزارة أنها رصدت أيضاً أربع عشرة سفينةً عسكريةً صينيةً، تقوم بأنشطةٍ حول ذات المنطقة، لافتةً إلى أن الطائرات والسفن الحربية للصين، تنفذ مناوراتٍ تُحاكي هجوماً يستهدف تايوان الرئيسية.

ويأتي البيان العسكري بعد تحذيراتٍ وجّهها الجيش التايواني للقوات الصينية، استخدم خلالها قوات دوريات الاستطلاع الجوي وسفناً تابعةً للبحرية وصواريخَ ساحلية للتعامل مع الموقف، وذلك بعد ساعاتٍ على إطلاقه قنابلَ مضيئة، لإبعاد سبع طائرات مسيرة كانت تحلق فوق جزر كينمن وماتسو النائية.

تحركاتٌ عسكريةٌ يواصل الجيش الصيني تنفيذها، في إطار مناوراتٍ ضخمةٍ بدأها الخميس الماضي، حول تايوان، رداً على زيارة المسؤولة الأمريكية للجزيرة، والتي تعتبرُها بكين جزءاً لا يتجزأ من أراضيها.

مناورات سرعان ما أعلنت وزارة الدفاع التايوانية الاستعداد لها خلال بيان، أكدت خلاله التزامها بمبدأ الاستعداد للحرب، لكن من دون السعي إليها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort