وزارة الدفاع الأوكرانية تعلن تقدم قواتها جنوبي البلاد وروسيا تنفي

تتواصل الحربُ الكلامية الروسية الأوكرانية بالتوازي مع معاركَ عسكريةٍ مُحتدمةٍ بين الجانبين على جبهات القتال في شرق وجنوبي أوكرانيا، حيث تواصلُ الأخيرةُ شن هجومها المضاد، الذي يهدف بحسب كييف لاستعادة أراضٍ سيطرت عليها موسكو خلال هجومها المستمرِّ منذُ شباط فبراير من العام الماضي.

فبعد تصريحاتِ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأخيرة حول انخفاض وتيرة الهجوم الأوكراني المُضاد وتكبُّدِ القوات الأوكرانية خسائرَ كبيرة، ردّت كييف بتصريحاتٍ مُماثلةٍ فيما يتعلق بالخسائر، مشيرةً إلى أن قواتها تواصل هجومَها جنوبي البلاد، وسط إحرازِ مزيدٍ من التقدم.

وزارة الدفاع الأوكرانية أشارت الجمعةَ إلى أنّ قواتها تتقدم جنوبي البلاد في إطار عمليتها العسكرية، التي قالت إنها تسير حسب الخطة، مشيرةً في ذات الوقت لإحباط هجومٍ روسيٍّ باتجاه مدينتي كوبيانسك وليمان بمنطقتي خاركيف ودونيتسك شرقي البلاد.

الوزارة ألمحت إلى تطويرِ الهجوم ضد القوات الروسية على مراحل، بالتزامن مع تنشيط قواتٍ احتياطيةٍ في وقتٍ لاحق، لكنها حذّرت في ذات الوقت من أن القوات الروسية لا تزالُ تهدفُ إلى السيطرة الكاملةِ على دونيتسك ولوغانسك في الشرق.

وكانت أوكرانيا قد أعلنت في أوقاتٍ سابقةٍ استعادةَ ثماني قُرى في أول مكاسبِ هجومِها المُضاد، في وقتٍ قال مستشار الرئيس الأوكراني ميخايلو بودولياك إن العملياتِ الهجوميةَ التي تشنها كييف ضد القوات الروسية تهدف إلى إعادة تشكيل ساحة المعركة، على حد وصفه.

روسيا من جانبها نفت أي تقدمٍ أوكراني على محاور القتال، وقالت إن قواتها تواصل صد الهجمات على الجبهات الشرقية والجنوبية.

وزارة الدفاع الروسية قالت إنّ قواتها صدت سلسلة هجماتٍ للقوات الأوكرانية على محاورَ في دونيتسك وزابورجيا، بالتزامن مع شن ضرباتٍ صاروخيةٍ على مستودعات أسلحةٍ غربية، في وقتٍ تحدثت أوكرانيا عن مقتل ثلاثة أشخاصٍ على الأقل جراء استهدافٍ طالَ خيرسون الجنوبية.

قد يعجبك ايضا