وزارة الدفاع الأمريكيّة تنشر قوات في 3 دول شرق أوروبا

في خِضَمِّ حالةِ التوتّر التي تشهدها الحدود الروسية الأوكرانية، مع استمرار التحشيد العسكري الروسي هناك، أعلن المتحدث باسم القيادة العسكرية الأمريكية في أوروبا أنطوني سيميلروث، أنّ وزارةَ الدفاع الأمريكية “البنتاغون” نشرت نحو أربعةِ آلافِ جنديٍّ في بولندا ومئة مستشارٍ عسكريٍّ في ليتوانيا وستين آخرين في إستونيا.

المتحدّث باسم القيادة العسكرية الأمريكية في أوروبا المعروفة بـ”يوكوم”، أضاف أنّ عدد هذه القوات قابلٌ للتغيير والزيادة وَفقاً لضرورات عمليات التدريب والتنسيق مع الدول المضيفة، مشيراً إلى أنّ طبيعة انتشارِها دفاعيٌّ عملاً بقوانينِ حلفِ شمال الأطلسي “الناتو”.

وكان البنتاغون قد وضع نحو ثمانية آلافٍ وخمسِمئة جندي، في حالةِ تأهُّبٍ عالية في قاعدتَي فورت براغ في نورث كارولاينا وفورت كامبل في كنتاكي، لنقلهم إلى شرقي أوروبا في حال دعَتِ الحاجة.

مراقبون: مواقف بوتين تصعِّد التوتر في أوروبا

ومع اتّهام الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، للولايات المتحدة وحلف “الناتو” بتجاهل مطالبِ روسيا الأمنية المتعلّقة بتوسُّع الناتو شرقاً، يبدو أنّ الأزمة في أوكرانيا متجهةٌ بشكلٍ أكبرَ إلى مزيدٍ من التأزُّم.

الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي قال خلال لقائه رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إنه في حالة بدء الحرب بين روسيا وأوكرانيا فلن يكون هناك احتلالٌ لأراضٍ أو مدنٍ في أوكرانيا، لكن ستكون هناك مأساةٌ دمويّة، على حدِّ تعبيرِه.

ويجادل بعض المحللين الغربيين بأن الروس ما زالوا يفتقرون إلى القوات الكافية الجاهزة للقتال، مما يجعل عمليات الانتشار واسعة النطاق أكثر صعوبة، خاصة أنه يوجد في الجيش الروسي ما يزيد قليلا عن مليون جندي، مقارنة بـ اثنين فاصلة واحد وتسعين مليون جندي ومستشار في القوات الأمريكية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort