وزارة الدفاع الأرمينية: جيش أذربيجان يقصف أهدافاً مدنية في إقليم أرتساخ

A serviceman of Karabakh's Defence Army fires an artillery piece towards Azeri positions during fighting over the breakaway Nagorny Karabakh region on September 28, 2020. (Photo by Handout / Armenian Defence Ministry / AFP) / RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / Armenian Defence Ministry / handout " - NO MARKETING - NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS

في الأسبوع الثاني، لحرب هي الأعنف منذ أكثر من عقدين، بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم أرتساخ المتنازع عليه، يتجه المشهد إلى مزيد من السخونة واتساع دائرة المواجهات، وسط استمرار تبادل الاتهامات بين الجانبين بالمسؤولية عن التصعيد.

وزارة الدفاع الأرمينية، أعلنت أن الجيش الأذربيجاني قصف بشكل مكثف وعشوائي أهدافاً مدنية في إقليم أرتساخ، مشيرةً إلى أن القصف طال المناطق المأهولة وسط مدينة ستيباناكيرت عاصمة الإقليم.

المتحدثة باسم الوزارة شوشان ستيبانيان، قالت على صفحتها في فيسبوك، إن القوات الأذربيجانية استخدمت المدفعية وراجمات الصواريخ في قصف العاصمة، لافتةً إلى أن القوات الأرمينية تصدت لهجوم شنته أذربيجان على المحور الجنوبي للإقليم.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، أن الجيش الأرميني قصف بشكل مكثف بلدات بردا وترتار وبيلاغان المحاذية لإقليم أرتساخ، إلا أن أرمينيا وصفت تلك الأخبار بالمضللة وغير الصحيحة.

وفي لهجة من شأنها تصعيد التوتر، طالب الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أرمينيا بالانسحاب من الإقليم كشرط لإيقاف العمليات القتالية هناك، داعياً رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، إلى الاعتراف بالإقليم كأرض أذربيجانية.

الحكومة تطالب أمريكا بتوضيح لاستخدام تركيا طائرات “إف 16” في أرتساخ

بدوره، طالب رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم توضيحات، على خلفية استخدام النظام التركي لطائرات “إف 16″، الأمريكية في استهداف المدنيين في أرتساخ.

وقال باشينيان في تصريح لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إن بلاده تطالب الإدارة الأمريكية بتفسير موفقها من التدخل التركي في إقليم أرتساخ واستخدام طائرات “إف 16” الأمريكية الصنع في قصف القرى المسالمة، وترويع المدنيين الآمنين.

قد يعجبك ايضا