وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات ضد سفير طهران في بغداد وكيانات إيرانية

العقوبات الأمريكية على إيران بدأت تتجه نحو أذرعها العاملة في المنطقة، ففي خطوة جديدة، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات جديدة على طهران، طالت سفيرها في بغداد إيرج مسجدي وعدة كيانات إيرانية اتهمتها واشنطن بالتدخل في الانتخابات.

السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي

الخزانة الأمريكية اتهمت السفير الإيراني بأنه “استغل منصبه” لدعم فصائل مسلحة تقول واشنطن إنها مسؤولة عن الهجمات على القوات الأمريكية في العراق.

كذلك اتهمته واشنطن بالعمل على تمرير تحويلات مالية خفية لصالح “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي أدرجته الولايات المتحدة على قائمة الإرهاب.

بالإضافة إلى ذلك فرضت الولايات المتحدة عقوبات على 3 مؤسسات إيرانية، هي مؤسسة “بيان رسانه كستر” واتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية الإيراني و”الاتحاد الدولي للإعلام الافتراضي”.

وزارة الخزانة تفرض عقوبات على قياديين في حزب الله اللبناني

كما وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على العضوين في المجلس المركزي لحزب الله اللبناني نبيل قاووق وحسن البغدادي، بتهمة تسهيل أنشطة إرهابية .

نبيل قاووق وحسن البغدادي

وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، قال إن القياديين بحزب الله، اللذين شملتهما العقوبات مسؤولان عن تنفيذٍ أجندة إرهابية تهدد مصالحَ الولايات المُتحدة وشركاءها في جميع أنحاء العالم.

وستطال العقوبات جميع الممتلكات والمصالح المرتبطة بقاووق والبغدادي، بشكل مباشر أو غير مباشر، والموجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أميركيين، كما يحظر على جميع الجهات الأمريكية والأفراد التعامل معهما.

قد يعجبك ايضا