وزارة الخارجية في سلطنة عمان: السويد وإيران نفذتا تبادلا للسجناء

قالت وزارة الخارجية في سلطنة عمان إن السويد وإيران نفذتا تبادلاً للسجناء السبت، وأن ستوكهولم أطلقت بموجبه سراح المسؤول الإيراني السابق حميد نوري، في مقابل إفراج طهران عن مواطنين سويديين كانا محتجزين لديها.
وأوضحت الوزارة في بيان أن المساعي العمانية، أسفرت عن اتفاق الجانبين على الإفراج المتبادل، حيث تم نقل المُفرج عنهم من طهران وستوكهولم إلى مسقط تمهيداً لعودتهم إلى بلدانهم.
من جانبه، أعلن رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترشون، في بيان منفصل أن السويديين يوهان فلودروس وسعيد عزيزي اللذين كانا محتجزين لدى إيران على متن طائرة عائدين إلى السويد.

بدورها رحبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بالإفراج عن السويديين من “الاحتجاز الإيراني غير المبرر”، على حد وصفها.