وزارةُ الدفاعِ الروسية تعلن نقل قاذفات صواريخ باتجاه آرتساخ بعد اتفاق السلام

 

بموجب اتفاقٍ يقضي بنشر ألفي عنصر من قوات حفظ السلام الروسية في المنطقة، نقلت موسكو قاذفاتِ صواريخَ متعددةً على شاحناتٍ إلى ممر بري تسيطر عليه بين أرمينيا وإقليم آرتساخ، فيما تعمل القوات على تأمين أرض جديدة لتنفيذ اتفاق تم التوصل إليه بشأن الإقليم في الأسبوع الماضي، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة إنها أقامت سبعة مواقع مراقبة مؤقتة في ممر لاتشين، الذي يبدأ من حدود أرمينيا إلى إقليم آرتساخ وذلك لضمان العبور الآمن للقوات الروسية إلى الأجزاء التي يسيطر عليها الأرمن في الإقليم.

وأشارت الوزارة إلى أن جنودها يزيلون الألغام من ممر لاتشين، ويبعدون السيارات والمركبات المدرعة المحطمة والمتروكة عن الطريق.

وأكدت الوزارة إن موسكو ستراقب السلام من ثمانية عشر موقع مراقبة يقتصر العمل فيه على الروس، مضيفةً أن قوات حفظ السلام الروسية على اتصال مستمر بالقوات المسلحة في كل من أذربيجان وأرمينيا لمنع سوء الفهم.

كما قال بيانٌ على موقع الكرملين إن ناقلات جند مدرعة ومركبات أخرى وعتاداً ستكون برفقة قوة حفظ السلام، لكن البيان لم يتضمن أي إشارة محددة إلى أنظمة إطلاق صواريخ.

وتوسطت روسيا لإنهاء قتال استمر ستة أسابيع بين أذربيجان وقوات من إقليم آرتساخ، وهو اتفاق تنتشر بموجبه قوات حفظ السلام الروسية في المنطقة في عملية ما زالت مستمرة.

قد يعجبك ايضا