ورقة بحثية تكشف دور النساء في تمكين الإخوان من اختراق حزب ألماني

جدّدت تقارير أمنية ألمانية، الحديث عن علاقة بين تنظيم الإخوان الدولي والألمانيتين ليديا نوفل ونينا موهي، الأمر الذي أثار جدلاً بشأن الدور النسائي الكبير الذي تقوم به القياديات داخل التنظيم في مصر وخارجها.

وأظهرت ورقة بحثية صدرت مؤخراً، أعدّها الباحث في شؤون التنظيمات الإرهابية، كارستن فريرك، عن نجاح تلك العناصر في توفير حواضن آمنة للتنظيم، بعيداً عن الملاحقات الأمنية.

وكانت الناشطة الألمانية ليديا نوفل، قد شاركت بتأسيس مجموعة العمل الإسلامي في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وقد لعبت خلال الفترة الماضية أدواراً مشبوهة، لتسمح للإخوان، باختراق أكبر حزب ألماني.

أمّا نينا موهي، وهي عضوة بارزة في جمعية “إنسان” وكذلك في مجموعة “الخبراء ضد العداء للمسلمين” كان لها دور هام في اختراق المؤسسات الألمانية لصالح الجماعة، عبر منظمة “كليم”، وفقا لتقارير ألمانية.

قد يعجبك ايضا