وحدات حماية الشعب: قواتنا ستقلب موازين الحرب مع الاحتلال التركي

أسوةً بالبطولات والتضحيات الجِسَام التي حققتها مكوّنات شمال وشرق سوريا في دحر تنظيم داعش الإرهابي وتنظيماتٍ إرهابية أخرى ، أكّدت وحدات حماية الشعب أنّ قواتها ستتمكن من تغييرِ موازينِ أيِّ عدوانٍ تتعرَّض له المِنطقة.

المتحدّث الرسمي باسم وحدات حماية الشعب، نوري محمود، أكّد في تصريحاتٍ لصحيفة “الشرق الأوسط” جاهزية قواتهم وقدراتها الميدانية على صدِّ أيِّ عدوانٍ يشنُّهُ الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له على مناطق شمال وشرق سوريا.

محمود: الوحدات اكتسبت الخبرة القتالية لمواجهة الهجمات الجوية

محمود أشار إلى أن قواتهم اتّخذت كافّة التدابير التكتيكية والاستراتيجية ضدّ أيِّ اعتداءٍ تركيّ على مناطقهم، وذلك استناداً إلى حقهم في عمليات الدفاع المشروع، منوهاً إلى أنّ الوحدات اكتسبت الخبرة القتالية لمواجهة الهجمات الجوية ومعارك المواجهة رغم عدم تكافؤ القوة العسكرية.

المتحدث الرسمي باسم وحدات حماية الشعب، شدّد على أنه ومنذ البداية لم تكن الحرب مطلبهم ولكن استمرارَ الهجمات من قِبل الاحتلال التركي وفصائلِهِ الإرهابية، أجبرتْ قواتهم على اللجوء إلى الكفاح المسلّح من أجل حماية النفس والمدنيين، وذلك وَفقَ عمليّات الدفاع المشروع مؤكِداً أنّ هدفهم الرئيسي هو تحقيق الحل السياسي وليس خوض الحرب، مشيراً إلى ضرورة إيجاد حلٍّ ديمقراطيٍّ في الداخل السوري، وَفقَ مبادئ الدفاع الذاتي المشروع.

هذا ولم يستبعد محمود مقايضةً بين روسيا والاحتلال التركي على حساب مناطق بشمال شرق سوريا، وذكر أن تجربة مدينة عفرين كانت شاهدةً على عقد اتفاقياتٍ كهذِهِ، مبيِّناً أنّ ما حصل في عفرين كان واضحاً، ومن الممكن أن يحصل مثل هذا الأمر في كوباني، لكنه أشار إلى أنه لم يتم إخطارهم بشكلٍ رسميِّ بأيِّ معلوماتٍ حولَ هذِهِ المسألة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort