وحدات الحماية تكشف حصيلة الانتهاك التركي في شمال سوريا

كشف المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب عن حصيلة انتهاكات جيش الاحتلال التركي وميليشياته في الأيام الـ 7 الماضية التي طالت شمال سوريا, من خلال بيان أشار فيه  إلى  هجمات على قرى “باشمري، برج سليمان، باصوفان” بناحية شيروا و”مرعناز, براد مالكية” بناحية شرا، وقرى “علقمية، وعين دقنة، تل باز, تل بارين, تل قستل، بافلون، فيلا قاضي، بيلون، ، تل قستل، تل الشهيدة شيلان، وتل إيسكا والعقينة” بمدافع الهاون, وأسلحة الدوشكا, والدبابات.

وشهدت قرى عفرين والشهباء تحليق طائرات الكشف التركية، فضلاً عن شن الهجوم بالأسلحة الثقيلة على قرية سفتك ومزر داوود شرق كوباني, بالإضافة لاجتياح قرية بوبان غرب كوباني.

ومن جانبها دمرت وحدات الحماية دبابة تابعة لجيش الاحتلال التركي قرب مشفى إعزاز, فضلاً عن التصدي لمحاولة الميليشيات فتح طريق بالقرب من جسر جرابلس, والهجوم على نقاط الوحدات في محور تل باز ومرعناز بأسلحة الدوشكا والـ “بي كي سي”, ما ألحق عدداً من القتلى في صفوف الميليشيات.

هذا ويواصل جيش الاحتلال وميليشياته قصف قرى “جلبرة، مرعناز, محيط مخيم روبار” بعفرين, وقرية “علقمية وأبين” بمناطق الشهباء، بعشرات قذائف المدفعية.

ومن جانب آخر، نشر موقع المونيتور الأمريكي، تقريراً  للصحفي التركي، سميح إيديز، ذكر فيه “أن جميع الدلائل الصادرة من أنقرة تشير إلى عملية عسكرية سيشنها الجيش التركي في شمال سوريا، ولكن توقيت هذه العملية لم يتحدد بعد، نظراً للموقفين الأمريكي والروسي”.

وقال إيديز “إن التصريح الأخير للرئيس أردوغان، يشير إلى أن عملية تركيا قد تكون وشيكة ضد القوات الكردية في شمال سوريا، وإن تعزيز القوات التركية على طول الحدود السورية يؤكد ذلك أيضا”.

ويشير الكاتب إلى أن عملية “سيف الفرات” التي أعلنتها الدولة التركية، ستبني على عملية درع الفرات التي كانت ظاهرياً ضد داعش, بيد أن أنقرة أوضحت أن “وحدات حماية الشعب مستهدفة من العملية”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort