واقع النفط والغاز في سوريا (ج1)

تقع معظم احتياطيات النفط في شرق سوريا بالقرب من حدودها مع العراق، كما توجد بضعة حقول صغيرة وسط البلاد، وتعتمد سوريا على ثلاثة موانئ بحرية على البحر المتوسط لاستيراد وتصدير النفط : بانياس، طرطوس، واللاذقية.

هناك نوعين للنفط في سوريا، نفطٌ خفيف يمتاز بتراكيب صغيرة، ونفطٌ ثقيل يحتوي على نسبةٍ عالية من الكبريت والذي تُستخرج منه منتجاتٍ نفطية ويوجد منه كمياتٍ كبيرة.

وقد بدأ التنقيب عن النفط في سوريا في سنوات مبكّرة من هذا القرن، وأُعلن عن أول اكتشافٍ له خلال 1956 في حقل كراتشوك، وثاني اكتشاف له بحقل السويدية في الجزيرة، حيث يتم تقاسم الإنتاج بين الشركات الأجنبية والنظام السوري.

كما يتم تكرير أكثر من نصف إنتاج النفط السوري في مصفاة بانياس بمعدّل 133 ألف برميل يومياً، ومصفاة حمص بمعدّل 107أ لاف برميل يومياً.

الاحتياطي وحجم الاستهلاك:

 تستهلك سوريا حوالي 45% من النفط الثقيل الذي تنتجه وتصدِّر الباقي، أما النفط الخفيف فيستهلك ثلث إنتاجه ويتم تصدير الباقي.

وجاء في تقريرٍ للطاقة العالمية الذي تُصدره شركة النفط البريطانية BP، أن إنتاج سوريا من النفط في 2010بلغ 0.5% من إنتاج النفط العالمي، كما قُدّرت احتياطيات سوريا من النفط بحوالي 2.5ملياربرميل، والتي تمثّل0.5% من إجمالي الاحتياطات العالمية، وهي تُقارب احتياطيات المملكة المتحدة التي تُقدّر بـ2.8 مليار برميل، أما بالنسبة للغاز، فقد بلغ الطبيعي ما يقارب 0.3 مليار متر مكعب 2010، والذي يمثّل 0.1% من إجمالي الاحتياطي العالمي.

شركات النفط والاستثمار في سوريا:

  بلغ حجم الاستثمار في قطاع النفط للعام 2007 حوالي 20مليار ل.س، حيث وصل الإنتاج إلى 138مليون برميل سنوياً أي بمعدل 380 ألف برميل يومياً، وكان الانخفاض عن عام 2006بحدود 7.8مليون برميل حيث وصل الإنتاج حينها إلى 400 ألف برميل يومياً، ولغاية عام 2011 بلغ معدّل إنتاج النفط وسطيّاً نحو 378 ألف برميل يومياً، علماً أن المخطّط لإنتاج النفط السوري يجب ألّا يقلّ وسطياً عن 300 ألف برميل يومياً لغاية 2025حسب الدراسات، وبلغ مجموع الإنتاج السوري من النفط وسطيّاً لسنواتٍ سابقة نحو 580 ألف برميل في اليوم.

ومنذ 1964 اتّبعت سوريا سياسة المشاركة مع الشركات الكبرى التي تقوم بالتنقيب عن النفط على نفقتها، فاذا اكتشفت النفط بكمياتٍ تجارية يتم تشكيل شركة مشتركة لإنتاج النفط وتسويقه، ومقابل ذلك تحصل الشركة الأجنبية على ثلث النفط المنتج تعويضاً عن نفقات الاستكشاف وأرباح المشاركة.

وبهذا الشكل تشكّلت عدّة شركاتٍ، منها شركة الفرات للنفط وتنتج وسطياً نحو 350ألف برميل، وشركة دير الزور للنفط وتنتج وسطيّاً نحو 65 ألف برميل في اليوم، وشركة الخابور للنفط بين الشركة السورية للنفط وشركة تولر الإيرلندية وتنتج وسطيّاً نحو 5 آلاف برميل في اليوم، وكلّها من النفط الخفيف، إضافةً لإنتاج الشركة السورية للنفط لنحو150 ألف برميل في اليوم من النفط الثقيل.

شكلٌ توضيحي لنسبة تصدير الخام السوري:

                                          المصدر هيئة معلومات الطاقة الأمريكية 

  • اسماعيل خضر 
قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort