واشنطن وتل أبيب تتفقان على تفعيل مجموعة عمل لمواجهة طهران

في ظل استمرار النظام الإيراني بانتهاك التزاماته النووية، اتفقت الولايات المتحدة وإسرائيل على إعادة تفعيل مجموعة عمل استراتيجية برئاسة مستشاريّ الأمن القومي في البلدينِ لمواجهة طهران.

موقع أكسيوس الأمريكي ذكر في تقريرٍ، أن الجولة الأولى من محادثات مجموعة العمل الاستراتيجية حول المعلومات الاستخباراتية المحيطة بالبرنامج النووي الإيراني ستُعقَدُ خلال الأيام المقبلة.

التقرير أشار إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتبنّيان وجهتي نظرٍ متناقضتينِ حول الاتفاق النووي الإيراني، لكن استئناف مجموعة العمل هو إشارة إلى رغبة الطرفينِ ببدء حوارٍ جادٍّ ومهني بدلاً من خوض مواجهةٍ سياسية.

يذكر أنه تم إنشاء مجموعة العمل في الأيام الأولى لإدارة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، بعد زيارة نتنياهو للبيت الأبيض عام ألفين وتسعة، بهدف وضع استراتيجيات حول كيفية ممارسة الضغط على إيران خلال فترة ولاية أوباما الأولى.

وخلال ولاية دونالد ترامب، انعقدت المجموعة لمناقشة انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وتنسيق حملة “الضغوط الأقصى”.

ويرأس المجموعة حالياً مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان والإسرائيلي مائير بن شبات، ويضم كبار المسؤولين من مختلف وكالات الأمن القومي والسياسة الخارجية والاستخبارات في البلدين.

وتتمثل الأولوية الإسرائيلية القصوى في الاجتماع الذي سيُعقَدُ عبر الفيديو، في وضع أحدث المعلومات الاستخبارية والبيانات حول برنامج إيران النووي، وتقييم ما إذا كانت صور المخابرات الأمريكية والإسرائيلية متوافقة.

قد يعجبك ايضا