واشنطن وبغداد تتفقان على “تقليص” عدد القوات الأمريكية في العراق

بهدف إرساء نوع من الاستقرار، أعلنت الحكومتان الأمريكيّة والعراقيّة، في بيان مشترك عقب انطلاق “حوارهما الاستراتيجي” أنّ الولايات المتحدة ستُواصل تقليص وجودها العسكري في العراق “خلال الأشهر المقبلة.

البيان أضاف أن أمريكا كرّرت أنّها لا تسعى ولا تطلب قواعد دائمة أو وجوداً عسكرياً دائماً في العراق، موضحاً أنها ستساعد العراق في أزمته الاقتصادية وستدعم جهوده الإصلاحية.

في المقابل تعهدت حكومة العراق، بحسب البيان، بحماية قوات التحالف الدولي، والمرافق العراقية التي تستضيفهم بما ينسجم مع القانون الدولي والترتيبات المعنية بخصوص تواجد تلك القوات وبالشكل الذي سيتم الاتفاق عليه بين البلدين.

سياسياً، أكدت الولايات المتحدة دعمها للعراق وحكومته الجديدة، كما واعربت عن دعمها المتواصل للتحضيرات التي يجريها العراق للانتخابات، وجهود دعم سيادة القانون.

وفي الشق الاقتصادي، قال وزارة الخارجية الأمريكية إن أمريكا ناقشت تزويد العراق بالمستشارين الاقتصاديين للعمل بشكل مباشر مع الحكومة العراقية.

وبحسب الخارجية العراقية فإن هذه الجلسة بداية لسلسلة جلسات أخرى للحوار الاستراتيجيّ على أمل أن تُعقَد الجلسة المقبلة بشكل مُباشِر في واشنطن عند توافر الظروف المُناسِبة.

وناقشت الحكومتان مشاريع الاستثمار المحتملة التي تنخرط فيها الشركات الأمريكية العالمية في قطاع الطاقة والمجالات الأخرى، فيما تتطلع كلاهما إلى مباحثات معمقة في اجتماع لجنة التنسيق العالي للحوار الاستراتيجي في العاصمة واشنطن المزمع عقده في تموز/ يوليو المقبل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort