واشنطن: سنبحث كل الخيارات في حال عدم عودة طهران للاتفاق النووي

رسائلُ أمريكيةٌ جديدةٌ متعلقةٌ بالملف النووي الإيراني أفصح عنها المبعوثُ الأمريكي الخاص بإيران روبرت مالي، أكد فيها بأن بلادَهُ متفقةٌ مع إسرائيل حول ضرورةِ منعِ إيران من الحصول على سلاح نووي.

وأوضح مالي خلالَ مؤتمرٍ صحفي أن واشنطنَ مستعدةٌ لبحث كل الخيارات المتعلقة بكيفية تعاملها مع عدم استعداد طهران للعودة لقيود الاتفاق النووي الموقع عام ألفين وخمسة عشر.

وأضاف أنه لا يحق لإيران مطالبةُ بلادِهِ بتقديمِ تنازلات أكثر بشأن الاتفاق النووي، بينما ترفض القيامَ بالأمرِ ذاته، مبينًا أنها في حال لو أرادت أكثر مما هو وارد في الاتفاق فعليها إبرام اتفاق جديد يتناول قضايا أخرى.

من جهتها طالبتِ الناطقةُ باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول، إيرانَ بضرورةِ الوقفِ الفوري لأنشطتها النووي غير المسبوقة في خطورتها حسب وصفها، معتبرةً أن إدارةَ الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بأقوالها وأفعالها، تخلق شكوكًا حول نواياها بشأن المحادثات المقبلة.

واعتبرت فون دير مول، أن إيرانَ ترفضُ التفاوضَ وتعرقلُ العودةَ إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، مضيفةً أن باريسَ مستعدةٌ للعودة للمفاوضات في فيينا في أي وقت.

ومن المقرر أن يجري المبعوث “إنريكي مورا” المديرُ السياسي للاتحاد الأوروبي محادثاتٍ، الخميس، مع أعضاء فريق التفاوض الإيراني، بعد أربعة أشهرٍ من توقفِ المحادثات بين طهران والقوى العالمية، بما في ذلك الولاياتُ المتحدةُ، والتي تهدف لإحياء الاتفاق المبرم في ألفين وخمسة عشر.

قد يعجبك ايضا