واشنطن تنفي صلتها بهجوم نطنز وتؤكد على محادثات فيينا

نفتِ الولاياتُ المتّحدةُ صلتَها بالهجومِ على منشأةِ نطنز النوويةِ الإيرانيّة، مبديةً اهتمامَها بمباحثاتِ فيينا حولَ الاتّفاقِ النوويّ.

وقالتِ المتحدثةُ باسمِ البيت الأبيض جين ساكي، إنّ بلادَها لم تشاركْ في أيِّ هجومٍ على موقعِ نطنز النووي، وليس لديهم ما يضيفونُهُ بخصوصِ التكهناتِ عن سببِ الواقعة.

وأوضحت، أنّ إدارةَ الرئيسِ الأمريكيِّ جو بايدن، تركّزُ على المباحثاتِ الدبلوماسيةِ هذا الأسبوع بشأنِ الاتّفاقِ النوويِّ الإيرانيّ.

ونقلتْ صحيفةُ نيويورك تايمز في وقتٍ سابقٍ عن مصادرَ لها، أنّ الحادثَ جاءَ نتيجةً لانفجارٍ نظّمَهُ الجانبُ الإسرائيليّ، ليتّهمَ بعدها وزيرُ الخارجيّةِ الإيرانيُّ محمّد جواد ظريف إسرائيلَ مباشرةً بالوقوفِ وراءَه.

قد يعجبك ايضا