واشنطن تنسحب من اتفاق باريس للمناخ

أبلغت واشنطن الأمم المتحدة بانسحابها من اتفاق باريس للمناخ، وأكدت في بيانٍ لها “إنَّ الولايات المتحدة ستواصل المشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة، لتغير المناخ خلال عملية الانسحاب، والتي من المتوقع أن تستغرق ما لا يقل عن ثلاث سنوات، و”أن واشنطن تؤيد انتهاج موقفٍ متوازنٍ في شأن سياسة المناخ من شأنه الحد من الانبعاثات، في الوقت الذي يشجع فيه النمو الاقتصادي ويكفل أمن الطاقة”.
الرئيس الامريكي “ترامب”، كان قد اعلن عن نيته بالانسحاب من اتفاق باريس في حزيران الماضي، قائلاً “إنَّ هذا الاتفاق سيكلف أميركا تريليونات الدولارات، وسيقضي على وظائف ويعرقل صناعات النفط والغاز والفحم والصناعات التحويلية”، و”إنَّه سيكون مستعداً لإعادة التفاوض على الاتفاق الذي وافقت عليه نحو 200 دولة على مدار سنوات”.
ووصفت هذه الخطوة، بأنَّها ضربة في وجه الدولية الرامية إلى مكافحة تغير المناخ، وفرصةً مهدرةً لاستغلال النمو في صناعة الطاقة النظيفة الناشئة، وكانت الولايات المتحدة تعهدت خلال عهد باراك أوباما، خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في إطار اتفاق باريس، بواقع 28 في المائة من مستويات عام 2005 بحلول 2025، للمساعدة في إبطاء ارتفاع درجة حرارة الأرض.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort