واشنطن تلوّح بخيارات عسكرية لردع إيران حال فشل المفاوضات النووية

تزامنَاً مع خيبةِ الأمل التي أبدتها معظمُ الدولِ الكبرى من الوصول إلى اتفاقٍ مع إيران حول برنامجها النوويّ، لوّحتِ الولاياتُ المتحدة ” بالخيار العسكري، لردعِ طهران عن امتلاكِ سلاحٍ نوويٍّ في حال فشل المفاوضاتِ معها في العاصمة النمساوية فيينا.

قائدُ القيادةِ المركزية الأمريكية، كينيث ماكنزي، وفي مقابلةٍ مع صحيفة “فاينانشال تايمز البريطانية”، قال إنّ بلادَه لديها مجموعةٌ متنوعة وقوية جداً من الخياراتِ العسكرية “لردع” إيران في حالِ عدم الوصولِ إلى نتيجةٍ مرضيةٍ خلال المفاوضات.

ماكنزي، أوضحَ أنّه إذا كانت طهران تعتقد أنّه بإمكانها مواصلةُ هجماتِها في العراق وسوريا، مع مفاوضاتٍ نووية دون نتيجة، فإنها تسيءُ تقديرَ قدراتنا، مشيراً إلى أنّ تحليقَ قاذفاتٍ استراتيجية أمريكية مؤخّراً في المنطقة مع مقاتلاتٍ من دول أخرى، هي رسالةٌ لإيران.

وكان وزيرُ الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، وفي بدايةِ اجتماعٍ مع نظيره الإسرائيلي بيني غانتس، أكَّدَ استعدادَ الرئيسِ جو بايدن للانتقالِ إلى الخيارات الأخرى، إذا أخفقتِ السياسةُ الأمريكية الحالية الخاصة بإيران، في إشارةٍ إلى المفاوضات النووية.

وزير الدفاع الإسرائيلي يصف إيران بأنها أكبر تهديد للأمن العالمي

من جانبِه وصفَ وزيرُ الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، إيرانَ بأكبرِ تهديدٍ للأمنِ والاستقرارِ العالميينِ والإقليميينِ. وذلك بعد محادثاتِه مع وزيرِ الدفاع أوستن، ووزير الخارجيةِ أنتوني بلينكن في واشنطن.

وتأتي التصريحاتُ الأمريكية، في ظلِّ تنامي المخاوفِ من عدمِ وصولِ المفاوضاتِ النووية في فيينا، والتي استُؤنفت الخميس إلى اتفاقٍ بين إيران والقوى الكبرى حول برنامجها النووي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort