واشنطن تقلّص منح التأشيرات للروس

بدأت واشنطن بتقليص خدماتها الخاصة بمنح تأشيرة الدخول في روسيا، بعد أن خفضت موسكو عدد موظفيها الدبلوماسيين رداً على فرض واشنطن عقوبات جديدة عليها، وقالت السفارة الأمريكية في روسيا في بيانٍ “إنَّ الخطوة دفعتها لإعادة النظر في منح تأشيرات الدخول، وإنّها ستوقف كل عمليات منح التأشيرة في أنحاء روسيا في 23 آب عدا تأشيرات الهجرة”، وأكّدت “أنَّ منح التأشيرة سيستأنف في الأول من أيلول على نطاق أقل بكثير”.

وأبلغت السفارة مقدمي طلبات التأشيرة على موقعها الإلكتروني “أنَّ القدرة على تحديد مواعيد للمقابلات في المستقبل ستخفض بشدة، لأنها اضطرت لخفض أعداد العاملين تنفيذا لطلب الحكومة الروسية”، حيث لن يتمكن الكثير من الروس الراغبين في زيارة الولايات المتحدة للسياحة، من الحصول على تأشيرات دخول عبر القنصليات الأمريكية خارج موسكو، وسيتعين عليهم السفر إلى العاصمة الروسية، الأمر الذي سيمثل تحدياً لوجيستياً كبيراً لبعض الروس المقيمين في المناطق البعيدة عن العاصمة في  بلادهم، الأكبر مساحة على مستوى العالم، على امتداد 11 منطقة زمنية.

ووصف وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” القرار الأمريكي بأنَّه “محاولةً لإثارة شعور سيء بين الروس العاديين حيال السلطات، وقال لافروف “من اتخذوا هذا القرار في أمريكا خطرت لهم محاولة جديدة، لإثارة الاستياء بين المواطنين الروس بشأن إجراءات السلطات الروسية، وإنَّ “روسيا ستدرس بدقة القرار الأمريكي، ولن توجه غضبها إلى المواطنين الأمريكيين العاديين”.

 

ankara escort çankaya escort