واشنطن تفرض عقوبات على عشرات الأشخاص حول العالم لانتهاكهم حقوق الإنسان

تزامناً مع اقتراب اليوم العالمي لحقوق الإنسان، فرضت الولايات المتحدة الجمعة، عقوباتٍ على عشرات الأشخاص في عدة دول من بينها أفغانستان والصين وإيران، في إطار حملةٍ وُصفت بـ”الـصارمة” ضد منتهكي حقوق الإنسان.

وزارة الخزانة الأمريكية قالت في بيان، إنها فرضت عقوباتٍ على عشرين شخصاً لصلاتهم بانتهاكات حقوق الإنسان في تسع دول، مشيرةً إلى أن الإجراءات تضمنت فرض عقوباتٍ على أعضاء في حركة طالبان لتورطهم في قمع النساء والفتيات، ومسؤولين صينيين لضلوعهم في انتهاكاتٍ خطيرة لحقوق الإنسان.

البيان، أكد أن العقوبات استهدفت أيضاً اثنين من مسؤولي المخابرات الإيرانية، قالت واشنطن إنهما جنّدا أشخاصاً لعملياتٍ في الولايات المتحدة تضمّنت التدبير لقتل مسؤولين حكوميين أمريكيين حاليين وسابقين، انتقاماً لمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني عام 2020.

وزارة الخزانة لفتت إلى أنها فرضت العام الماضي عقوباتٍ على أكثر من مئة وخمسين فرداً وكياناً في أكثر من عشر دول، بسبب قضايا تتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان.

وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، شدّدت في البيان على أن العقوبات تؤكد مدى جدية التزام بلادها بتعزيز المساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان وحماية النظام المالي الأمريكي.

من جانبها، فرضت وزارة الخارجية الأمريكية قيوداً على تأشيرات الدخول لأشخاص في روسيا وإندونيسيا والصين، كما فرضت عقوباتٍ على شخصين بموجب سلطة مكافحة الإرهاب.

هذا ويحتفل العالم سنوياً في العاشر من كانون الأول/ديسمبر بيوم حقوق الإنسان تزامناً مع اليوم الذي تبنّت به الجمعية العامة للأمم المتحدة الإعلانَ العالمي لحقوق الإنسان في عام 1948 والذي يتضمّن حقوق الإنسان والحرّيات الأساسية التي يجب أن يتمتع بها كل فرد في العالم.

قد يعجبك ايضا