واشنطن تعين مبعوثة خاصة للدفاع عن حقوق المرأة الأفغانية

في مسعىً منها للنهوض بحقوق المرأة، وبالتزامن مع إعلان حركة طالبان منع النساء من السفر لمسافاتٍ طويلة نسبياً بمفردهن، عيَّنت الولايات المتحدة الباحثة “رينا أميري” مبعوثةً خاصّة للدفاع عن حقوق المرأة الأفغانية.

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أكّد أنّ رينا أميري التي عملت سابقاً في إدارة الرئيس أوباما، ستعمل على سلسلةٍ من القضايا الحساسة بالنسبة لوزارة الخارجية وللأمن القومي الأمريكي، وهي حقوق الإنسان والحريات الأساسية للنساء والفتيات، والسكّان الآخرين المُعرَّضِين للخطر على اختلافهم.

وأصدرت طالبان توصياتٍ تطالب السائقين بعدم السماح للنساء بركوب السيارات لمسافاتٍ طويلة إذا لم يَكُن برفقة مَحْرَم، الأمر الذي عبرت فيه رينا أميري عن استيائها من هذا القرار.

اختيار الأمريكية رينا أميري مبعوثة خاصة إلى أفغانستان، جاء في وقتٍ تُضيّق فيه حركة طالبان الخناق على حقوق النساء اللواتي ما زلن يتعرَّضن لاستعبادٍ كبير، بالرغم من تعهُّد الحركة بأن تحكم بطريقةٍ أقلَّ قسوة ممّا كانت عليه خلال فترة حكمها السابق لأفغانستان.

ورينا أميري البالغة “ثلاثة وخمسين عاما” غادرت أفغانستان وهي طفلة عندما هاجر والداها إلى كاليفورنيا، وكانت طالبة في جامعة تافتس في بوسطن عندما اشتُهرت باحتجاجها على حركة طالبان بعد هجمات الحادي عشر من أيلول سبتمبر عام ألفين وواحد، التي استهدفت برجي التجارة العالمي في نيويورك.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort