واشنطن تعلن عن فرض رسوم جمركية جديدة على الواردات الصينية وبكين ترد بالمثل

يبدو ان التفاهم الأمريكي الصيني الذي تم التوصل اليه قبل أسابيع، لم يجد طريقه للتنفيذ على أرض الواقع، حيث استأنفت واشنطن وبكين مواجهتهما التجارية يوم الجمعة، مع تبادل الإعلان عن فرض رسوم جمركية تبلغ نسبتها 25% على واردات بقيمة خمسين مليار دولار، في تحرك قد يشعل حربا تجارية بين أكبر اقتصادين في العالم
الرئيس الاميركي دونالد ترامب قال ان علاقته الرائعة مع الرئيس الصيني” شي جين بينغ” ومع الصين مهمتان بالنسبة له، لكن أضاف بأن التجارة بين البلدين غير عادلة منذ فترة طويلة، منهيا بذلك الهدنة التي أعلنت في ايار/مايو الماضي.
بدورها ذكرت وزارة التجارة الصينية ان بكين لا ترغب في حرب تجارية بالتأكيد، لكنها مضطرة، بسبب سلوك الولايات المتحدة الذي وصفته بالخبيث والمضر، لفرض اجراءات مضادة شديدة وللدفاع بتصميم عن مصالحها القومية.
هذا ولم يكن اعلان واشنطن مفاجئا اذ ان البيت الابيض صرح في نهاية ايار/مايو انه ما زال يعد اجراءات عقابية ضد الصين، على الرغم من “التوافق” الذي تم التوصل اليه بعد مفاوضات شاقة في بكين اولا ثم في واشنطن.
يأتي هذا فيما ارتفعت أسهم الحرب التجارية بين واشنطن وحلفائها الأوروبيين الذين أكدوا اتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة السياسات الأميركية، ما أثار استياء الجمهوريين في الكونغرس الذين عبروا عن اسفهم لان البيت الابيض يهاجم حلفاءه بدلا من استهداف الصين.
هذا ويرى خبراء ان البيت الابيض يسعى الى اهداف متناقضة بما انه يعمل في وقت واحد الى اتفاق مع كوريا الشمالية بدعم من بكين، والى تنازلات اقتصادية صينية لخفض العجز التجاري.

قد يعجبك ايضا