واشنطن تعلن رسمياً فرض عقوبات على النظام التركي

ضمن قانون مكافحة أعداء أمريكا المعروف باسم “كاتسا”، فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التابعة للنظام التركي وعدد من المسؤولين الرفيعين، بسبب شراء أنقرة منظومة دفاع جوي روسية.

وأوضحت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان على موقعها، أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير، وثلاثة موظفين مرتبطين بإدارة الصناعات الدفاعية، عقاباً لأنقرة على شرائها منظومة إس-400.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن العقوبات تشمل حظر رخص التصدير الأمريكية لهيئة الصناعات الدفاعية التابعة للنظام التركي، وتجميد أرصدة وفرض قيود على تأشيرة رئيس الهيئة ومسؤولين آخرين.

كما أشار بومبيو في بيان إلى أن العقوبات تشمل حظر كل تراخيص التصدير الأمريكية، والتصاريح الممنوحة لوكالة المشتريات الدفاعية التابعة للنظام التركي.

وأضاف الوزير الأمريكي أن بلاده أوضح للنظام التركي على أعلى المستويات أن شراء المنظومة الروسية، سيعرّض أمن التكنولوجيا العسكرية للولايات المتحدة وأفرادها للخطر، لافتاً إلى أن أنقرة مضت في شراء واختبار منظومة إس-400، بالرغم من تحذيرات واشنطن.

وشدد بومبيو على أن العقوبات توضّح عزم واشنطن على تنفيذ قانون كاتسا بالكامل، مؤكداً عدم تسامح بلاده مع أي تعامل مهم مع القطاع الدفاعي الروسي.

والقانون الفيدرالي المعروف باسم كاتسا، الذي أقره مجلس الشيوخ في السابع عشر من تموز يوليو 2017، ووقّع عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليصبح قانوناً، اعتمدته الولايات المتحدة لمعاقبة خصومها، وتفرض بموجبه عقوبات على النظام الإيراني، وكذلك على كوريا الشمالية وروسيا.

قد يعجبك ايضا