واشنطن تعلن تدمير زورقين مسيرين وموقع قيادة للحوثيين في اليمن

رداً على هجمات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن على خلفية الحرب الإسرائيلية المستمرة في قطاع غزة، أعلنت القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم” أن قواتها دمرت زورقين مسيرين للحوثيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

“سنتكوم” أضافت في بيان نُشر على منصة “إكس” أنها نجحت وبشكل منفصل في تدمير محطة تحكم أرضية ومركز قيادة في منطقة يسيطر عليها الحوثيون في اليمن، مشيرةً إلى أن هذه المحطة كانت تشكل تهديداً وشيكاً للقوات الأمريكية والتحالف والسفن التجارية في المنطقة.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا منذ كانون الثاني/ يناير الماضي أكثر من خمسمئة غارة جوية على أهداف ومواقع للحوثيين، أدَّت في مجملها حتى الآن، إلى مقتل ثمانية وخمسين عنصراً وجرح ستة وثمانين آخرين، بحسب مصادر تابعة للحوثيين.
اليمن
الحوثيون يتبنون مهاجمة 153 سفينة خلال سبعة أشهر من التصعيد
في موازاة ذلك، تبنى الحوثيون مهاجمة مئة وثلاث وخمسين سفينةً خلال سبعة أشهر من التصعيد البحري في البحر الأحمر وخليج عدن، معتبرين أن الهجمات تأتي في إطار الاحتجاج على الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة.

وتوعد زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي خلال خطبته الأسبوعية، الخميس، بتنفيذ المزيد من الهجمات، مشيراً إلى أنه جرى استهداف حاملة الطائرات الأمريكية “إيزنهاور” وللمرة الثالثة شمال البحر الأحمر بالصواريخ.

ويستهدف الحوثيون منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن، ما تسبب بعرقلة حركة التجارة العالمية في تلك المنطقة، ودفع بالولايات المتحدة وبريطانيا للرد ومهاجمة مواقع وأهداف تابعة للحوثيين بهدف إيقاف تلك الهجمات.