واشنطن تعلن أن الاتفاق النووي مع إيران قريب لكنه ليس أكيداً

في الوقتِ الذي تُجري فيه إيران والقوى الغربية مباحثاٍت لإحياء الاتفاق النووي الذي انسحبت الولاياتُ المتحدة منه عام 2018، أعلنت واشنطن، الخميس، أنّه من الممكنِ التوصّلُ قريباً لاتفاقٍ مع طهران بشأن الملفّ النوويّ الإيراني، بشرط حلِّ نقاطٍ شائكةٍ لاتزال عالقةً بينهما.

نائبةُ المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جالينا بورتر، أكّدت أنَّ المفاوضين في فيينا أحرزوا تقدّمَاً مهمّاً، مشيرةً إلى أنّه لن يكون هناك اتفاقٌ مع طهران مالم تُحلَّ المسائلُ المتبقيةُ بسرعة.

بورتر أشارت إلى أنَّ بإمكانهم التوصّلَ إلى تفاهمٍ على عودةٍ متبادلة لاتفاقيةِ التعاونِ الشامل المشترك في غضون أيام، وذلكَ إذا أبدت إيران جدّيّةً حول ذلك.

بدورِه، منسّقُ الاتحاد الأوروبي إلى محادثات فيينا إنريكيه مورا، قالَ إنّ المحادثاتِ النوويَّةَ بلغت المراحلَ النهائية، مشيراً إلى أنَّ بعض المسائل لا تزال عالقةً والنجاح في حلّها ليس مضموناً.

إلى ذلك، قالت الوكالةُ الدوليَّةُ للطاقة الذرية، الخميس، إنَّ مخزونَ اليورانيوم المخصّب لدى إيران تجاوزَ الحدَّ المسموح به بموجب اتفاق عام ألفين وخمسة عشر، بأكثر من خمسة عشر مرة.

هذا وأعلنَ متّحدثٌ باسم الوكالة الدولية، أنّ المديرَ العام للمنظمة رافاييل غروسي، سيتوجّه السبت المقبل، إلى إيران لعقدِ اجتماعاتٍ مع مسؤولين إيرانيين.

ويأتي هذا الإعلان بعد يومٍ من تأكيد غروسي أنَّ الوكالة لن تتخلى أبداً عن جهودها لحملِ إيران على تقديمِ توضيحاتٍ بشأن وجود مواد نوويّة في مواقع غير معلنة على أراضيها.

هذا ويُجمِع الأطرافُ المعنيون على أنّ المفاوضاتِ بلغت مراحل حاسمة، لكن مع بقاء نقاطِ تباينٍ عدّة تحتاجُ على الأرجح إلى قرارات سياسيّةٍ من الطرفين الأساسيين، الولايات المتحدة وإيران.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort