واشنطن تعلن أنّ الوجود الدبلوماسي الدولي في كابل مرهون بوجود مطار آمن

قضيةُ الوجودِ الدبلوماسيّ الدوليّ في أفغانستان بعد الانسحاب العسكري من هذا البلد، أصبحت مصدرَ قلقٍ للعديد من الدول، في ظل ازدياد وتيرة العنف في البلاد في الآونة الأخيرة.

وزارة الخارجية الأمريكية، أعلنت أن الوجود الدبلوماسي الدولي في العاصمة الأفغانية كابول، مرهونٌ بوجود مطارٍ عاملٍ وآمن.

المتحدّث باسم الخارجية، نيد برايس، أكّد في بيان، أنّ وجود مطارٍ آمنٍ في العاصمة، ضروريٌّ للمحافظة على أيِّ وجودٍ دبلوماسيٍّ دوليّ في أفغانستان، وهو مفيدٌ للمسافرين والاقتصاد على حدٍّ سواء.

برايس، حذّر الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، من أنّ الدول التي لها بعثاتٌ دبلوماسيّة في كابول، قد تضطر لإغلاقها ما لم تشعر بأنه يمكن لدبلوماسييها العملَ بأمان، مع إمكانية الوصول إلى المطارات.

تصريحات برايس جاءت بعد يومٍ من رفض حركة طالبان مقترحاً للنظام التركي بالإبقاء على قواته في أفغانستان بحجة حراسة وإدارة مطار حامد كرزاي الدولي، بعد رحيل باقي القوات الأجنبية من البلاد.

وكان المتحدث باسم طالبان، أعلن في وقتٍ سابقٍ أنّ قوّات النظام التركي كانت جزءاً من قوات الناتو في الأعوام العشرين الماضية، لذا ينبغي لها الانسحاب من أفغانستان على أساس الاتّفاق الذي وقَّعته الحركة مع واشنطن في فبراير من العام الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort